ads
ads

ننشر تفاصيل اجتماع مجلس شئون المعاهد العالية الخاصة

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
بيان صحفي
ads

عقد مجلس شئون المعاهد العالية الخاصة، اجتماعا برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مساء أمس الثلاثاء، بحضور الدكتور محمد لطيف أمين المجلس الأعلى للجامعات، والسيد عطا رئيس قطاع التعليم بالوزارة، وعادل عبد الغفار المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي للوزارة، ورؤساء لجان قطاعات المعاهد وأعضاء المجلس، وذلك بمقر الوزارة.

وأكد الوزير على ضرورة التزام المعاهد بالضوابط التي وضعتها الوزارة لضمان حسن سير العملية التعليمية، بمناسبة اقتراب بدء العام الدراسي الجديد 2019\2020، ليكون عاما منضبطا تماما من أول يوم في الدراسة، ووضع الجداول والانتهاء منها قبل بداية العام الدراسي، وإصدار كتيب لكل معهد يضمن الواجبات والحقوق لكل طالب، ووضع جداول واضحة للهيئة المعاونة، ومتابعة التزام المعاهد ومدى الانضباط في كل معهد، ومحاسبة المقصرين.

كما شدد "عبد الغفار"، على ضرورة انضباط الطلاب منذ اليوم الأول والمحاسبة عن أي خروج عن القانون والأعراف، وانضباط كافة العاملين في المعاهد منذ اليوم الأول في العام الدراسي.


وأوضح الوزير أهمية تنظيم أعمال المتابعة والزيارات المستمرة من جانب اللجان المتخصصة التابعة للوزارة؛ من أجل الاطمئنان على انتظام العملية التعليمية بالمعاهد اعتبارا من بداية العام الدراسي الجديد 2019\2020، وضرورة الرقابة على المعاهد الخاصة في المرحلة المقبلة، بهدف تقويم وتقييم تلك المعاهد، عبر الزيارات الميدانية لكشف نقاط الضعف بالمعاهد وتحويلها لنقاط قوة، وذلك تحت إشراف مباشر من الوزارة.


ووجه خالد عبد الغفار، المجلس بالتأكيد على التزام كافة المعاهد بتطبيق نظام التصحيح الإلكتروني بداية من العام الدراسي الجديد 2019\2020، وتوفير الإمكانيات التكنولوجية لأعضاء هيئات التدريس للقيام بعملهم على أكمل وجه؛ لتحقيق الهدف الخاص بتطوير التعليم بما يتماشى مع الثورة التكنولوجية التي يشهدها العالم.


ووافق المجلس على مقترح بتوفير منح دراسية مجانية للطلاب من قارة إفريقيا في بعض المعاهد الخاصة، دعما لسياسة مصر نحو التقارب مع الأشقاء الأفارقة، وذلك في ضوء تولي مصر حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الإفريقي.


وأحيط المجلس علما بقرار اللجنة العليا للتنسيق بأن يكون الحد الأدنى لجميع المعاهد الهندسية بمجموع 80 %، كما أحيط المجلس علما بالقرارات الوزارية ببدء الدراسة بالمعهد العالي للعلوم الصحية التطبيقية بسوهاج للجمعية الخيرية لتنمية الموارد البشرية، وبدء الدراسة بالمعهد العالي للهندسة والتكنولوجيا، وبدء الدراسة بالمعهد الكندي العالي للحاسب الآلي.