ads
ads

إسدال ثوب الكعبة بمشاركة 46 مختصًا.. وتدشين حملة «خدمة معتمرينا شرف لمنسوبينا»

الكعبة المشرفة
الكعبة المشرفة
ads

باشرت الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ممثلة في مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة، اليوم الأربعاء، إسدال ثوب الكعبة المشرفة وتثبيته بحلقات الشاذروان المذهبة، وذلك بإشراف ودعم الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وبمتابعة وكيل الرئيس العام لشئون المسجد الحرام أحمد بن محمد المنصوري.


يأتي ذلك استعدادًا لموسم العمرة بالمملكة العربية السعودية، وبتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده.


ووفقا للخطة التشغيلية والفنية لتركيب ثوب الكعبة المشرفة، تم اليوم إسدال الجزء الذي تم رفعه من الثوب خلال موسم الحج لعام 1440، حيث كان قد تم رفع أجزاء من الثوب بمقدار ثلاثة أمتار تقريبا في منتصف شهر ذي القعدة من عام 1440 من باب الاحتراز والحفاظ على نظافة وسلامة كسوة الكعبة المشرفة ومنع العبث بها، حيث يشهد المطاف توافد أعداد كبيرة من الحجاج تحرص على لمس ثوب الكعبة، والتعلق بأطرافه، مما يعرض الثوب لبعض الضرر ويبقى هذا الجزء مرفوعا حتى مغادرة الحجاج وانتهاء الموسم، ثم يعاد الوضع إلى طبيعته.


وقام فريق عمل من ٤٦ فنيًا ومختصا بالمجمع بتركيب الحلق والحبل يلي ذلك إنزال الثوب ثم تركيب بقية المذهبات، ويتبع ذلك صيانة ونظافة ثوب الكعبة وتركيب إطار الحجر الأسود والركن اليماني.


كما دشن الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، أمس الثلاثاء، حملة "خدمة معتمرينا شرف لمنسوبينا" في عامها الثاني والتي تسهم في تفعيل العديد من البرامج والأنشطة.


وحث "السديس"، الجميع على بذل أقصى جهد والتحلي بالأمانة والإخلاص والشرف العظيم لخدمة عمَار بيت الله الحرام والمعتمرين وتوجيههم ومعاملتهم بلطف والاهتمام بكبيرهم قبل صغيرهم.

إسدال ثوب الكعبة