ads
ads

«فطاطري» يقتل عامل بـ«طريقة بشعة» لمشاهدته في «وضع مُخجل» بالشرقية

جثة - أرشيفية
جثة - أرشيفية




عاقبت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، برئاسة المستشار مختار ماضي، وعضوية المستشارين محمد ناجي، وإيهاب كمال، بأمانة سر نبيل شكري، وأحمد نصر، «فطاطري» بالإعدام شنقًا، والسجن عامين لـ«2» أخرين؛ لاتهامهم بقتل عامل وسرقة سيارة شخص آخر بالإكراه.


ترجع وقائع القضية رقم «5752» لسنة 2016، جنايات مشتول السوق، لشهر مايو 2016، بالعثور على جثة رائد جبرائيل عبدالمعبود، 23 سنة، عامل مقيم بمشتول السوق، إثر إصابته بطلق ناري.


بتشكيل فريق بحث، وبإجراء التحريات بمعرفة الرائد السيد بدار، معاون مباحث مشتول السوق، توصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كل من «عبدالحميد. م. ب» 21 سنة، فطاطري، و«أحمد. ع. ح» 29 سنة، كهربائي، و«إسلام. س» 19 سنة، عامل، المقيمين بقرية سنهوت بمنيا القمح.


وأضافت التحريات قيام المتهمين الثلاثة بسرقة سيارة بالإكراه من أحد المواطنين، وحال مرورهم بدائرة مركز مشتول السوق توقف المتهم الأول لتعاطي جرعة مخدرات، وتصادف مرور المجني عليه، فقتله المتهم الأول بطلق ناري خشية أن يقوم بالإبلاغ عنهم.


بتقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة، أمكن ضبط المتهمين الثلاثة، وبالعرض على النيابة العامة، تقرر إحالتهم لمحكمة جنايات الزقازيق، التي قضت بالحكم المُتقدم.

ads