ads
ads

صحفي إسرائيلي يهاجم داعية إماراتي شهير شكك في «صحيح البخاري»

النبأ

جدد الداعية الإماراتي وسيم يوسف، هجومه على عالم الحديث البارز، محمد بن إسماعيل "البخاري"، مؤكدا أن الأحاديث التي صدرت في كتابه "صحيح البخاري"، قد يكون مشكوكا فيها.

وغرد يوسف عبر "تويتر"، بأن بعض الأحداث في صحيح البخاري لا تتوافق مع القرآن الكريم، ولا يجب أن نقول إن هذا الكتاب "لا ريب فيه"، أي لا شك فيه لأن بذلك الأمر سنجعله بمنزلة القرآن.

ونشر وسيم يوسف فيديو لعالم الحديث ناصر الدين الألباني، يصف فيه بعض الأحاديث الواردة في "صحيح البخاري"، حيث قال الألباني في الفيديو الذي نشره وسيم يوسف، إن ما دون كتاب الله، هو من "كتابة البشر"، في إشارة إلى إمكانية التشكيك في صحة بعض الأحاديث المنسوبة للرسول محمد.

وتعرض وسيم يوسف للهجوم من جانب شخصيات بارزة، حيث كتب ضاحي خلفان نائب رئيس شرطة دبي: "أجمعت الأمة على صحيح البخاري. فدع من يجهل مكانة الإمام البخاري يقول ما شاء… فإنه يعبر عن مستوى فهمه".

وتابع خلفان ساخرا من وسيم يوسف: "العالم الجليل وسيم يوسف سمعته يقول إنه يشك في صحيح البخاري. (أشهد أن وسيم مفسر أحلام شاطر)".

وقام الصحفي الإسرائيلي أيدي كوهين بالهجوم على الداعية الإماراتي وسيم يوسف، مغردا: "إلا الإمامين الشيخين الجليلين البخاري ومسلم يا وسيم يوسف. ويحك طعنت في سنة النبي محمد عبر طعنك في ثاني كتاب في الإسلام بعد القرآن وهو صحيح البخاري الذي حفظ السنة النبوية"، وأتبع تغريدته بوسم #البخاري_خط_أحمر.

المصدر: سبوتنيك

ads