ads
ads

أم تتخلص من رضيعتها بطريقة بشعة فى المنزلة.. اعرف القصة

جثة-ارشيفية
جثة-ارشيفية
سوزي الفلال

أقدمت سيدة على التخلص من طفلتها الرضيعة التي لم تتخط شهرها الثالث بطريقة بشعة من خلال خنقها وخبطها على الأرض حتى الموت.

بدأت أحداث الواقعة حينما حملت "دعاء" ١٩  سنة سفاحا من شاب يعمل سائق وعقب معرفته بالحمل بدأ يتهرب منها ثم هجرها ورفض الزواج منها. 

ووضعت"دعاء" طفلتها وحتى تنجو من الفضيحة اتفقت مع أمها وأبيها، أن يدعوا أمام الجيران أن الطفلة هي شقيقتها، وليست ابنتها، حتى "يستروا عليها"، ووسط سوء معاملة الأب والأم لها لفعلتها، تقدم أحد الشباب لخطبتها للزواج منها، فقررت التخلص من فضيحتها وقتل الطفلة حتى لا يعلم أحد بجريمتها.

وقالت "دعاء" أمام النيابة العامة: "دخلت غرفتي وأمسكت بالطفلة وخنقتها، وللتأكد من وفاتها خبطتها في الأرض، وبعدها نفضتها كما أنفض السجادة، ولفتها في قماش، وتوجهت بها على طريق فارسكور، في منقطة مهجورة، ورمتها هناك".

جدير بالذكر أن اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية، بورود إشارة من ضباط مركز شرطة المنزلة بالعثور على جثة طفلة رضيعة على طريق فارسكور، وبالفحص تمكنت المباحث من الوصول إلى أسرتها. 

وبتقنين الإجراءات تمكن رجال مباحث المنزلة من التوصل إلى مكان الجثة، ونقلها إلى المستشفى تحت تصرف النيابة العامة التي أمرت بتشريحها وبيان سبب الوفاة.

وأمرت النيابة العامة بحبس الأم 4 أيام على ذمة التحقيقات على أن يجدد لها في الموعد القانوني، ووجهت لها تهمة القتل العمد، وصرحت بدفن الجثة واستعجال تقرير الطبيب الشرعي حول الواقعة.

ads