ads
ads

تزامنا مع رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي.. تعرف على جهود الأزهر في رعاية طلاب القارة السمراء

طلاب إفريقيا داخل الأزهر
طلاب إفريقيا داخل الأزهر
ads

يلعب الأزهر الشريف دورا كبيرا فى رعاية طلاب القارة السمراء، حيث تقوم المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بدعم ورعاية الطلاب الوافدين الدارسين بالأزهر من مختلف الجنسيات (ماديًا، ثقافيًا، رياضيًا، ترفيهيًا).

وتزامنا مع تسلم مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي، تم عقد اجتماع مع الطلاب الوافدين من مختلف الجنسيات خاصة من الدول التى تشهد صراعات فكرية وإرهابية، وعلى رأسهم الطلاب الإثيوبيين والبالغ عددهم (46) طالبا، للاستفادة منهم عقب عودتهم لبلادهم فى نشر منهج الأزهر الوسطى. 

وفي رمضان العام الماضي، تم تنظيم حفل الإفطار السنوي للطلاب الوافدين من مختلف الجنسيات، من قبل مشيخة الأزهر الشريف بالتعاون مع المنظمة بمركز الأزهر للمؤتمرات بتاريخ 7/6/2018م، بحضور قيادات مؤسسة الأزهر الشريف وممثلى السفارات المختلفة. 

كما شارك الطلاب، في ندوة علمية بمقر المنظمة الرئيس بتاريخ 9 من أغسطس 2018، بعنوان "الجهاد فى الإسلام" لعدد 25 طالبًا من مختلف الجنسيات، وندوة بتاريخ 13 من سبتمبر 2018م، تحت عنوان "منهج الأزهر الشريف في مواجهة الفكر المتطرف"، لعدد 200 طالب وطالبة من مختلف الجنسيات. 

كما شارك الطلاب، في ندوة بتاريخ 18 من سبتمبر 2018، تحت عنوان "معالم المنهج الفكرى لأهل السنة والجماعة" لـ200 طالب وطالبة من دول تايلاند، الفلبين، نيجيريا، إندونيسيا، المغرب، وندوة بتاريخ 20 من سبتمبر 2018م، تحت عنوان "أسباب وجذور نشأة الفكر المتطرف"، ألقاها جمال فاروق عميد كلية الدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر الشريف، وحضرها 200 طالب وطالبة من مختلف الجنسيات. 

وعقدت المنظمة، ورشة عمل بتاريخ 8 من أكتوبر 2018م، لـ15 طالبًا من ممثلي الاتحادات الطلابية لدول: اليمن، تونس، المغرب، الجزائر، وليبيا، وورشة عمل بمقر المنظمة الرئيس بتاريخ 3 يناير 2019 لـ48 طالبًا بالدراسات العليا بدولة نيجيريا، عن تفنيد الفكر المتطرف وكيفية مواجهته. 

وشارك الطلاب في عدة تسجيلات مرئية للحديث عن مواضيع دينية مختلفة، منها تسجيل مرئى للطالب "محمد جبريل المخزومى" وجنسيته ليبي، تحدث عن "النور الذى أنزل على سيدنا محمد(ص)، وهجرة المصطفى صلى الله عليه وسلم، ودور الأزهر الشريف فى محارية التطرف"، وتسجيل للطالب "علاء الدين رحومة"  ليبي الجنسية تضمن التسجيل "الدعوة إلى الله عز وجل". 

وعقدت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر خلال عام 2018 دورات تدريبية لـ125 إماما وداعية من من جزر القمر، السنغال، تشاد، إفريقيا الوسطى، إندونيسيا، ليبيا، المكسيك، أمريكا، الهند، باكستان، رواندا؛ بهدف ترسيخ وسطية المنهج الأزهري ونقل الفكر الوسطي إلى العاملين بالمجال الدعوي من الدول المختلفة.

كما نظمت 52 نشاطًا مختلفًا شمل ندوات تثقيفية وورش عمل متخصصة وبرامج تدريبية وثقافية للطلاب الوافدين. 

وقامت المنظمة بإعداد قاعدة بيانات لـ46 ألف طالب أزهري من الطلاب الوافدين الدارسين بالأزهر الشريف للعمل على إعدادهم وتأهيلهم لتولي العمل الدعوي عند العودة لبلادهم للاستفادة منهم في تفنيد الأفكار المتطرفة والهدامة.

ads
ads