ads

اعترافات زوكربيرج في عيد ميلاد فيسبوك الخامس عشر!

مارك زوكربرج
مارك زوكربرج


في رسالة تم نشرها للاحتفال بعيد ميلاده الخامس عشر، دافع مؤسس الفيسبوك مارك زوكربرج بعد فترة من الاتهامات بإساءة استخدام معظم بيانات الأشخاص الشخصية، اعترف زوكربرج أن الشركة لديها الكثير للقيام به حول محتوى مزعج ولكن أيضا قال إنه لا يحصل على ما يكفي من القدرة للتأثير الإيجابي على العالم.

وزعم زوكربيرج أنه أسس فيسبوك ردًا على حقيقة أنه كان من الممكن العثور على أشياء كثيرة، مثل الأفلام والموسيقى على الإنترنت ، ولكن ليس الناس. لم يفكر في أي من الاستخدامات الأكثر سلبية التي تم طرحها على فيسبوك، بما في ذلك ميزة أساسية سمحت للناس بتقييم مدى جاذبية الطلاب الآخرين.

لقد كان الفيسبوك موضوع تدقيق مكثف في العام الماضي بعد عدد من خروقات البيانات وأسئلة حول خصوصية المستخدم.

ويقر زوكربيرج "بمسؤولية" الموقع في مواصلة العمل على تحسين السلامة والأمن، لكنه يتهم أيضًا المؤسسات مثل وسائل الإعلام والحكومة بأنها تنتقد الشركة بشدة.

وقال في خطابه "نحن الآن نتخذ خطوات لم تكن ممكنة حتى قبل سنوات قليلة - على سبيل المثال ، نخطط هذا العام لإنفاق المزيد على السلامة والأمن أكثر من إيراداتنا بالكامل في وقت الاكتتاب العام، وكذلك الانفاق على الذكاء الاصطناعي "لم يكن هناك حاجة للمساعدة في إدارة المحتوى على نطاق واسع حتى وقت قريب".

ولكن بما أن الناس يستخدمون هذه الشبكات لتشكيل المجتمع، فمن الأهمية بمكان أن نستمر في إحراز تقدم بشأن هذه المحاولات، مع الاعتراف في الوقت نفسه، بأن هناك قوة أخرى تلعب في هذا المجال.

جدير بالذكر أن هناك عدد من التقارير الأخيرة حذرت من أن فيس بوك ووسائل الإعلام الاجتماعية الأوسع نطاقا تواجه تشريعات أكثر صرامة إذا استمرت في الفشل في حماية المستخدمين بشكل كامل، خاصة الشباب، من إزعاج الإعلان على منصاتهم.

وقد رفض رئيس "فايسبوك" بشكل متكرر الظهور شخصيا أمام أعضاء البرلمان في اللجان البرلمانية ويواجه أسئلة حول أخبار مزيفة وتدخل في الانتخابات واستخدام البيانات.

ومع ذلك ، قال زوكربيرج إن عدم اليقين الحالي حول طبيعة وسلامة وسائل الإعلام الاجتماعية يعود في جزء منه إلى الصناعة التي لا تزال في مهدها.