ads
ads

قرار هام جدًا لوزارة الزراعة بشأن شهادة "الجلوبال جاب"

وزير الزراعة
وزير الزراعة
متابعات
ads


تدرس الإدارة المركزية للحجر الزراعي بوزارة الزراعة، إعفاء المزارع المتوسطة والصغيرة مؤقتًا من شهادة الممارسات الزراعية الجيدة أو "الجلوبال جاب" الضرورية للموفقات على تصدير منتجات المزارع طبقًا لما تطلبه الأسواق المستوردة؛ نظرًا لصعوبة تطبيق معايير الحصول عليها، خاصة على المزارع الصعيرة.

 

وبديلًا عن الجوبال جاب ستحظى هذه المزارع بالرقابة المباشرة من قِبل الحجر الزراعي على المزارع، مع الالتزام بنفس شروط التصدير الصارمة مع باقي الشركات الكبرى التى تبدأ بالتسجيل ثم تحليل العينات دوريًّا والكشف عن نوعيات المحاصيل والأسمدة والمبيدات المستخدمة وفقًا للمنظومة الجديدة للتصدير التي تشمل جميع المزارع والمحاصيل المختلفة.

 

 

جاء ذلك بعد شكاوى الكثير من المزارعين من عدم قدرتهم على التوافق مع منظومة التصدير السابقة التي صدرت بقرار رقم 670 لسنة 2017 بين وزارة الزراعة والتجارة يتضمن أن تحصل الشركات الراغبة في التصدير علي شهادة الممارسات الزراعية الجيدة أو الجلوبال جاب وهي شهادة دولية وبمثابة شهادة عبور دولية للمنتجات وذللك بالتعاون مع المجلس التصديري للحاصلات الزراعية وجمعية تنمية وتطوير الحاصلات البستانية "هيا".

 

 وأكد الدكتور أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي، لـ"المال"، أن الوزارة لا تزال تدرس هذه الآلية الجديدة باعتبارها الذراع المنفذة لمنظومة الفحص الجديدة، والتي تتضمن تسهيلات تشمل إعفاء حصول المزارع على شهادة الجلوبال جاب قبل التصدير نظرًا لعدم قدرة عدد من المزارعين للتوافق مع المعايير.

 

وأوضح العطار أن هناك 5 أسباب دفعتنا لاتخاذ ذلك الاتجاه، هي منع التلاعب والاحتكارات في القطاع بعد رصد حالات لبيع الكود بين المزارع الصغيرة لشركات أكبر- لديها كود- وأيضًا لتشجيع الصادرات من المزارع الصغيرة؛ لأن هناك مزارع لديها إنتاج جيد لكن لا تتوافق مع هذه الاشتراطات بسبب المساحة أو عدم وجود منشآت بها.

 

ونوه بأنه من الأسباب الأخرى لتأجيل اشتراط الحصول على شهادة الجوبال جاب للمزارع الصغيرة قبل منحها الإذن بالتصدير هو تحسين مستوى الأسعار المتداولة بالأسواق للمحاصيل، وتقليص الفجوة بين سعر البيع المحلي، وسعر التصدير، وأخيرًا تخفيف العبء المادي عن المزارع الصغيرة من خلال إعفائها من رسوم الحصول على الشهادة.

 

وأشار العطار إلى أنه تم عقد اجتماع في وزارة المالية قبل أيام لبحث تأسيس الوحدة الحسابية الضرورية للمنظومة الجديدة لفحص الصادرات للشركات الصغيرة لتكون بديلة عن الجلوبال جاب حيث سيكون هناك وحدة بالحجر الزراعي ورقم حساب بنكي للمزارع الراغبة في التصدير، حيث يلتزم لتدشين المنظومة مصروفات المعاينات ورسوم اللجان والتحليل للعينات وهذا النظام غير مفعَّل حتى الآن، خاصة مع الإقبال المتوقع من المزارع وأن الحجر الزراعي لا يملك السيولة المالية للتنفيذ حاليًّا.

 

من جانبه رحب الدكتور عادل الغندور، رئيس شركة سنتك الزراعية، بقرارات وزارة الزراعة التي وصفها بالجريئة من خلال إفساح المجال أمام الشركات والمزارع الصغيرة ذات الإمكانيات والمساحات المحدودة رغم جودة إنتاجها.

 

وأوضح الغندور أن هناك بعض المزارع التي تتراوح مساحتها بين 5 و10 أفدنة لكنها تتميز بتطبيق معايير التصدير، وهذه المزارع ستستفيد من المنظومة الجديدة التي أتاحتها وزارة الزراعة لصالح القطاع الذي يضم العديد من المزارع الصغيرة.

 

ولفت إلى أن هناك بعض المزارع التي لا يوجد بها مبان مطلوبة للحصول على الشهادة الخاصة بالممارسات الزراعية الجيدة أو الجلوبال جاب رغم أنها تتميز بجودة المنتجات وتوافقها مع معايير وزارة الزراعة الجديدة مثل معدلات المبيدات ونوعية المياه والأسمدة وغيرها.

ads