ads

«بعد شهر العسل».. انتحار فتاة فى بولاق الدكرور

انتحار - أرشيفية
انتحار - أرشيفية
كتب- ياسر مندور

أنهت فتاة في الثلاثين من العمر، حياتها بإلقاء نفسها من الطابق الخامس بعقار في بولاق الدكرور، بعد مرور شهر من زواجها، بسبب خلافات زوجية إثر اكتشاف زوجها مرورها بأزمة نفسية، وأنها تصاب بحالة تشنجات بشكل مفاجئ.

العاشرة من صباح أمس الجمعة، كان يجلس المقدم محمد الجوهري، رئيس مباحث بولاق الدكرور، داخل مكتبه يفحص بعض البلاغات ويتابع الحالة الأمنية بدائرة القسم من خلال الدوريات الأمنية، لكن بلاغًا من إدارة شرطة النجدة أفاد بوجود حالة انتحار، بدائرة القسم قلب الأمور رأسا على عقب.

انتقلت قوة أمنية بقيادة النقيب أحمد مندور، والنقيب كريم عبد الرازق معاونا المباحث إلى محل البلاغ، وبالفحص والمعاينة تبين أن الجثة لسيدة ثلاثينية ترتدي ملابسها كاملة بها آثار كسور وكدمات متفرقة بالجسم، أقدمت على الانتحار، وألقت نفسها من شرفة المنزل بالطابق الخامس، وسقطت جثة هامدة على الأرض.

كما تبين أنها حضرت إلى منزل أسرتها منذ يومين بسبب خلافات زوجية رغم مرور شهر على زواجهما؛ إثر اكتشافه مرورها بأزمة نفسية، ولا توجد شبهة جنائية في الوفاة.

تحرر المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيقات.