ads
ads

بالأرقام.. خريطة الزيادات الجديدة فى أسعار البنزين والسولار خلال 2019

سولار
سولار
أحمد بركة


تضع الحكومة والشعب على عام 2019 الكثير من الآمال لتكون المخرج الحقيقي للأزمة الاقتصادية التي يعاني منها المواطن، وفي سياق ذلك تستعرض «النبأ» في التقرير التالي أهم الأخبار المتوقعة في العام الجديد على المستوى الاقتصادي.


وكشفت مصادر برلمانية، عن أن الحكومة تدرس اقتراحًا برفع أسعار الوقود بنسبة تتراوح بين 15% و25% في 2019، بهدف خفض العجز المتوقع في موازنة الدولة على ضوء ارتفاع أسعار النفط عالميًا إلى حدود 85 دولارًا للبرميل، بزيادة 18 دولارًا عن السعر الذي حددته وزارة المالية في موازنة العام المالي 2018 2019، بمتوسط 67 دولارًا للبرميل.


وقالت المصادر، إن هناك توقعات بملامسة أسعار البترول حاجز الـ«100» دولار في يناير 2019، وهو ما يضع الحكومة في «ورطة» حقيقية، خاصة أن كل دولار زيادة في سعر البرميل يؤدي إلى ارتفاع قيمة دعم المحروقات بنحو «4» مليارات جنيه (224 مليون دولار)، ما يعنى تضاعف قيمة دعم المواد البترولية المتوقعة بنحو «89» مليار جنيه (4.98 مليارات دولار) في الموازنة إلى 160 مليار جنيه وأكثر.


وأشارت المصادر، إلى أن الاقتراح الحكومي يتضمّن زيادة سعر السولار وبنزين (أوكتان 80) من 5.5 جنيهات إلى 6.75 جنيهات للتر، وبنزين (أوكتان 92) من 6.75 جنيهات إلى 8 جنيهات للتر، وبنزين (أوكتان 95) من 7.75 جنيهات إلى 9 جنيهات للتر، مع رفع سعر أنبوبة البوتاجاز من 50 إلى 60 جنيهًا للاستهلاك المنزلي، ومن 100 إلى 120 جنيهًا للاستهلاك التجاري.


وحسب بيانات رسمية صادرة عن وزارة البترول، فإن تكلفة سعر استيراد لتر السولار تبلغ نحو 11.14 جنيه، ولتر بنزين (أوكتان 80) تبلغ نحو 9.66 جنيهات، ولتر بنزين (أوكتان 92) تبلغ نحو 10.84 جنيهات، ووحدة أنبوبة البوتاجاز تبلغ نحو 175.3 جنيهًا، عند ربط سعر برميل البترول العالمي عند حاجز 75 دولارًا، واستقرار سعر العملة المحلية (الدولار يساوي 17.85 جنيهًا تقريبًا).


وقالت تقارير حكومية، إنه من المتوقع أن يشهد العام الجديد 2019، تدفقات دولارية لمصر تقدر بنحو 86.7 مليار دولار، من 7 مصادر، تتضمن زيادة إيرادات قطاع السياحة إلى نحو 11 مليار دولار، وتدفقات الاستثمار الأجنبى المباشر بنحو 9 مليارات دولار، وإصدار السندات الدولية المتوقع بنحو 4 مليارات دولار، إلى جانب 4 مليارات دولار أخرى من قرض صندوق النقد الدولى، وأكثر من 26 مليار دولار من تحويلات المصريين العاملين بالخارج، وصادرات مصر للخارج لن تقل عن 27 مليار دولار، ونحو 5.7 مليار دولار تدفقات من عبور قناة السويس.


كما ينتظر وفقا لتصريح الفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، البدء في تنفيذ خطة إنتاج سيارات مصرية 100%.


وأكد «التّراس» أنّ مشروع التصنيع سيبدأ في 2019 بعد انتهاء الدراسات الخاصة به، وأن نسبة المكون المحلي في المشروع لن تصل لـ100% في البداية، ولكنها ستزيد مع مرور الوقت حتى تصل لهذه النسبة، لافتًا إلى أن سيارة الهيئة ستنافس «الماركات العالمية».


أما عن شكل الموازنة، فكشفت المصادر بوزارة المالية، أنه سيتم اعتماد المخصصات السنوية لرواتب وأجور الموظفين على ضوء كشوف الدرجات المالية المشغولة والشاغرة مع توضيح المسميات الوظيفية للموظفين بعد اعتماد موازنة الوظائف من قبل وزارة الخدمة المدنية وكذلك بالنسبة للوظائف المستحدثة للمشاريع الجديدة، إن وجدت، مع مراعاة ضرورة تقديم موازنة الوظائف إلى وزارة الخدمة المدنية، ومراعاة تقديمها بوقت كاف حتى يتسنى إتاحة الوقت المناسب لدراستها من قبل وزارة الخدمة المدنية واتخاذ القرار المناسب بشأنها.


وأضافت المصادر، أن هناك توجهًا من الحكومة بعدم التوسع في ميزانياتها وترتيـــــــب الأولويات والحفاظ على الخدمات الأساسية، واستمرار تنويع الدخل ورفع الإيرادات غير النفطية وتحسين التصنيف الائتماني للسلطنة، وتوسيع مشاركة القطاع الخاص في تنفيذ المشاريع، وتحسين بيئة الأعمال وزيادة الاستثمارات، ووضع تقديرات مصروفات تشغيل المشاريع المتوقع انتهاؤها خلال 2019 ووضع إجراءات حاسمة لترشيد الكهرباء والمياه واستبدال المصابيح العادية بـ«الموفرة للطاقة».


وبحسب بيان له، قال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، إنه يجري تنفيذ عدد من المشروعات بتكلفة نحو 268 مليار جنيه، ومن المقرر الانتهاء من تنفيذها في الربع الأول من العام 2019، وتشمل: 355 ألف وحدة سكنية بمشروع الإسكان الاجتماعي بتكلفة 71 مليار جنيه، 155 مشروعًا لمياه الشرب بتكلفة 26 مليار جنيه، 185 مشروعًا للصرف الصحي وتوصيل خدمات الصرف الصحي لـ637 قرية بتكلفة 46 مليار جنيه، مشروعات مرافق وصيانة وتطوير في المدن الجديدة بتكلفة 19 مليار جنيه، 84 ألف وحدة سكنية بمشروعات تطوير المناطق العشوائية بتكلفة 14 مليار جنيه، 750 كم طرق وكباري بتكلفة 7.5 مليار جنيه، و89 ألف وحدة سكنية بمشروع «دار مصر» للإسكان المتوسط، بتكلفة 32 مليار جنيه، 46 ألف وحدة سكنية بمشروع «سكن مصر» بتكلفة 18 مليار جنيه، إنشاء عدد من مدن الجيل الرابع وهي (العاصمة الإدارية الجديدة – العلمين الجديدة – غرب قنا – غرب أسيوط – شرق بورسعيد – المنصورة الجديدة – حدائق أكتوبر – امتداد زايد – توشكى – غرب بني سويف – غرب ملوي – واحة أكتوبر، بتكلفة 35 مليار جنيه)، موضحًا أنه سيتم نهاية الشهر الجاري طرح عدد آخر من المشروعات المختلفة للتنفيذ، 4 مشروعات جديدة في قطاعات الصناعات الكيماوية والصناعات المعدنية والنقل البحري والغزل والنسيج.


وبالنسبة للعاصمة الإدارية الجديدة، قال المهندس عبدالمطلب ممدوح، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتنمية وتطوير المدن، إنه بالنسبة لمشروعات المرافق بالعاصمة الجديدة سيتم استكمال تنفيذ خط الصرف الرئيسي، وبعض الخطوط الرئيسية (مياه – صرف – ري)، لمساحة 40 ألف فدان، واستكمال تنفيذ خزانات المياه الاستراتيجية وخزانات شبكة الري، والبدء في تنفيذ المرافق الفرعية لمنطقتى (R5 – R7)، ومحطة معالجة مياه الصرف الصحي بطاقة 250 ألف م3يوم، والمأخذ والخطوط العكرة والناقلة والروافع ومحطة التنقية بطاقة 800 ألف م3يوم، وفي مشروعات الإسكان، سيتم استكمال تنفيذ 361 عمارة بالإسكان المتميز بها 10344 وحدة سكنية، و246 عمارة بالإسكان المتميز بها 7080 وحدة سكنية يتم تنفيذها بمعرفة إدارة الأشغال العسكرية بالقوات المسلحة، والبدء فى تنفيذ 92 عمارة أخرى بالإسكان المتميز بها 2568 وحدة سكنية، واستكمال تنفيذ 485 فيلا سكنية بها 952 وحدة سكنية، و64 عمارة بالإسكان المختلط بها 2560 وحدة سكنية، و9 عمارات بإسكان الواحة بها 360 وحدة سكنية، بجانب استكمال تنفيذ أعمال تنفيذ جراجات انتظار السيارات متعددة الطوابق، ومبنى قسم الشرطة والمطافئ، والبدء فى تنفيذ 19 برجًا بمنطقة المال والأعمال المركزية، بارتفاعات من 75م: 215م، بخلاف برج الأيقونة ليكون أعلى برج بالشرق الأوسط بارتفاع 480م.


أضاف نائب رئيس الهيئة لتنمية وتطوير المدن: في قطاع الطرق، سيتم مد شبكات طرق بطول 480 كم.ط، بخلاف رفع كفاءة الطرق بالأحياء السكنية فى بعض المدن الجديدة، كما يجري تطوير مداخل مدينة 6 أكتوبر (3 محاور رئيسية شاملة جميع الأعمال الصناعية بالإضافة إلى كوبرى وصلة دهشور)، والطريق الرئيسى للقاهرة الجديدة وعمل التعديلات اللازمة لربطها بطرق العاصمة الإدارية الجديدة، وطريق العين السخنة القديم وبعض المحاور، وطريق إسكندرية مطروح، وإنشاء طريق جنوبى لخدمة مدينة العلمين الجديدة، ويجري تنفيذ شبكة الطرق الرئيسية لمدينة العبور الجديدة بطول 64 كم، وازدواج الطرق الرئيسية لمدينة سوهاج الجديدة المؤدية للصحراوى بطول 14 كم، وفي قطاع الكهرباء، سيتم الانتهاء من تنفيذ 10 محطات محولات، بطاقة 3265 م.ف.أ.، ويجرى تنفيذ 13 محطة محولات كهرباء، بطاقة 3585 ميجاوات، وسيتم تنفيذ شبكات كهرباء، بطول 7700 كم.ط، كما سيتم مد شبكـات اتصالات بطول 4925 كم.