ads
ads

بالصور.. تفاصيل إنقاذ «ذبيح أبو الغيط» من الموت داخل مستشفى بنها الجامعى

المجنى عليه
المجنى عليه
إسلام الليثي
ads


أجرى الفريق الطبى لقسم جراحة القلب والصدر لمستشفى بنها الجامعى، برئاسة الدكتور محمد الجزار، عملية جراحية لإنقاذ الشاب أدهم فتحى مصطفى، 20 سنة، من الموت المُحقق، بعد أن تم ذبحه على يد مجهولين، أسفل الطريق الدائرى بمنطقة أبو الغيط بالقناطر، فى محاولة للاستيلاء على «التوك توك» الخاص به.


من جانبه قال الدكتور محمد الجزار، قائد الفريق الطبى، إنه تبين أن المصاب يعانى من  قطع كامل فى القصبة الهوائية أسفل الاحبال الصوتية مباشرة فوق الحنجرة مع عدم القدرة على الكلام أو التنفس بشكل سليم، ولكن شرايين وأوردة الرقبة كانت سليمة مما جعل المريض يتحمل الانتقال من مستشفى لأخرى حتى تم انقاذه، حيث تم خياطة القصبة الهوائية وتثبيت الرقبة فى عملية استغرقت ثلاثة ساعات، وتم خروج المريض إلى العناية المركزة بصحة جيدة وحالة مستقرة.


وأشار إلى أن مستشفى بنها الجامعى وقسم جراحة القلب والصدر خصيصا الجهة الوحيدة فى القليوبية التى يتم فيها اجراء مثل هذه العمليات المعقدة.


كان اللواء رضا طبلية، مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارًا من المقدم مروان حبشى، رئيس مباحث مركز شرطة القناطر الخيرية، بلاغًا من الأهالى بالعثور على المدعو أدهم فتحى مصطفى، 20 سنة، سائق توك توك، ملقى أسفل الطريق الدائرى بمنطقة أبو الغيط دائرة المركز وبه ذبح بالرقبة.


تم العرض على اللواء علاء فاروق، مدير المباحث الجنائية بالقليوبية، والعميد يحى راضى، رئيس المباحث الجنائية، وتبين من التحريات الأولية إن مجهولين سرقوا التوك توك الخاص بالمجنى عليه، وشرعوا فى قتلة بذبحة بالرقبة، وتم نقله للمستشفى وإنقاذه من الموت.


وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لكشف ملابسات الواقعة وضبط الجناة.

ads
ads