ads
ads

«طفل يكتشف الحادث».. تفاصيل جديدة في واقعة العثور على جثة «أمين شرطة» بدار السلام

جثة _ أرشيفية
جثة _ أرشيفية
أحمد عمران
ads


تباشر نيابة دار السلام الجزئية التحقيقات في واقعة العثور على جثة «أمين شرطة»، داخل منور بالعقار سكنه بشارع أبو الوفا المتفرع من شارع أحمد زكي بمنطقة دار السلام.

واستمعت النيابة لأقوال أسرة أمين الشرطة والشهود، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها.

وصرحت النيابة اليوم الجمعة، بدفن الجثة، وأمرت بتسليم جثمان «أمين الشرطة» لأسرته.

وقال شهود العيان «للنبأ» إنه أثناء صعود الطفل «محمود» 11 سنة، لمسكنه بالطابق الرابع، اكتشف الواقعة، وأخبر والده بأنه شاهد شخص «ملقى» على الأرض بمنور العقار، وتوجه والده نحو المنور ليجد «أمين الشرطة» جثة هامدة مسجاة على الأرض وأبلغ الشرطة، مؤكدين أنه يوجد كاميرا بالطابق الرابع رصدت الضحية أثناء صعوده إلى شقته الكائنة بالطابق الخامس.

يذكر أن أهالي شارع أبو الوفا، المتفرع من شارع أحمد زكي، بمنطقة دار السلام جنوبي القاهرة، عثروا على جثة «أمين شرطة»، داخل منور بالعقار سكنه، بعدما شاهده أحد الأطفال ملقى على الأرض بمنور العقار سكنه، وتم إبلاغ قسم الشرطة بالواقعة.

وتقدم الأهالي ببلاغ إلى قسم شرطة دار السلام، يفيد بالعثور على جثة شخص داخل منور بالعقار سكنه بشارع أبو الوفا المتفرع من شارع أحمد زكي بدائرة القسم.

انتقل ضباط مباحث القسم إلى مكان الحادث وبالفحص تبين أن الجثة لأمين شرطة يدعى «محمد نصر»، في العقد الرابع من العمر، وتم إخطار النيابة العامة لمعاينة الحادث والتي أمرت بنقل الجثة إلى مشرحة المستشفى.

بينما يكثف رجال مباحث قسم شرطة دار السلام، جهود البحث، للوقوف على ملابسات الواقعة، وظروفها.

وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة العامة مباشرة التحقيقات، والتي أمرت بما تقدم.

ads