ads
ads

بواتينج يكشف عن تعرضه للعنصرية في كرة القدم

النبأ
إسلام البشبيشى
ads

كشف الألماني الدولي جيروم بواتينج لاعب فريق بايرن ميونخ الألماني ، تفاصيل تعرضه للعنصرية بملاعب كرة القدم ، وذلك منذ أن كان لاعبا شابا.

وقال بواتينج في تصريحات لمجلته التي تحمل اسم "بوا" ، وتهتم بالموضة ، "مثل العديد من لاعبي كرة القدم ، عانيت للأسف من العنصرية".

وأوضح بواتينج "خلال قيامي بالإحماء على حدود الملعب ، كثيرا ما سمعت مشجعين في المدرجات يقلدون أصوات القردة ، رغم أنني لعبت العديد من المباريات لألمانيا".

وأضاف بواتينج البالغ من العمر 30 عاما والذي توج مع المنتخب الألماني بلقب كأس العالم 2014 بالبرازيل "أحيانا كانوا يرددون كلمات مسيئة مثل.. ارحل إلى بلدك، أو زنجي حقير."

وقال بواتينج إن لون بشرته تسبب في تعرضه للتمييز العنصري حتى منذ أن كان لاعبا ناشئا في برلين.

وأوضح "والد أحد اللاعبين المنافسين تقدم باتجاهنا وظل يسيء لي طوال الوقت وقال لنجله : إنه زنجي ملعون. وفي وقت ما ، بدأت أبكي."

وذكر بواتينج إنه يعتزم أن يتحدث قريبا مع ابنته البالغة من العمر سبعة أعوام ، عن العنصرية ، وأنه لن يسمح لها بالتواجد في بعض الأماكن في ألمانيا.

كذلك تحدث بواتينج عن زميله مسعود أوزيل ، والذي اعتزل اللعب الدولي عقب كأس العالم 2018 بروسيا ، مدعيا تعرضه للعنصرية بسبب أصوله التركية.

وقال بواتينج "اتضح لي بعد البطولة أنه كان يفترض بنا كفريق أن نفعل المزيد من أجل مسعود وندعمه بقوة بشكل عام. ومن المخزي أن ذلك لم يحدث."

وكان أوزيل قد أعلن في يوليو الماضي اعتزاله اللعب الدولي ورحيله عن المنتخب الألماني ، مرجعا السبب في ذلك إلى تعرضه للتمييز والعنصرية ، في أعقاب لقائه بالرئيس التركي رجب طيب اردوغان والتقاط الصور معه ، في أيار/مايو الماضي ، وذلك قبل أسابيع من الانتخابات الرئاسية التركية.

ads