ads
ads

هذه الأزمة «الكارثية» تفجر غضبًا بين الطلاب ورئيس جامعة أسوان

جامعة أسوان - أرشيفية
جامعة أسوان - أرشيفية
أسوان- الرشيدى خالد
ads


تشهد جامعة أسوان، أوضاعًا صعبة، على خلفية اشتعال أزمة بين الاتحاد الطلابى، والدكتور أحمد غلاب، رئيس الجامعة، احتجاجًا على الإهمال بمنشآت الجامعة، والذى نتج عنه وفاة أحد زملائهم بعد سقوطه من أحد المبانى المرتفعة بالكلية.

وقال مصدر باتحاد طلاب جامعة أسوان، إن جامعة أسوان تعاملت مع حدث وفاة الزميل محمد كنزى الدين حسن، الطالب بكلية التربية، باستخدام البيانات، ولم تلتفت الجامعة لمعالجة الأزمات منعًا لتكرارها، موضحًا أن المبنى الذى سقط منه الضحية، فى الأساس آيل للسقوط، كما تلاحظ انخفاض المنسوب الإنشائي الوقائى فى المبنى أسوة ببقية الكليات الآمنة.

ولفت المصدر، إلى أن الكارثة الكبرى أن جميع كليات الجامعة تفتقر إلى وجود عربة إسعاف أو خدمة طبية دائمة، برغم شراء رئيس الجامعة أسطولاً من أحدث السيارات الفارهة، معربًا لحزن جموع طلاب كليات الشديدة بعدما فقدوا زميلهم، كما طالب من وزير التعليم العالي، ومحافظ أسوان، بمحاسبة المقصرين.

يذكر أن اللواء نائل رشاد، مدير أمن أسوان، تلقى إخطارًا يتضمن وفاة الطالب محمد كنزي الدين حسن، بعد سقوطه من أحد المبان المرتفعة بالكلية، وتم نقل الجثة إلى المشرحة.

ads