ads
ads

مصر تفوز بالمركز الأول في مسابقة المنظمة الأفريقية للإدارة العامة

هالة السعيد وزيرة التخطيط
هالة السعيد وزيرة التخطيط
ads


فازت مصر ممثلة في وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بالمركز الأول والدرع الذهبي لمشروع "منظومة ميكنة تسجيل المواليد والوفيات" الذي تشرف عليه وزارة التخطيط، وذلك في مسابقة الابتكار الإداري التي نظمتها المنظمة الأفريقية للإدارة العامة خلال فعاليات الدورة التاسعة والثلاثين للمؤتمر العام للمنظمة.

وعقدت المسابقة في مدينة جابروني عاصمة بوتسوانا خلال الفترة من 5 – 9 نوفمبر 2018 تحت عنوان "الابتكار في الإدارة العامة"، حيث مثل وزارة التخطيط وفد برئاسة المهندسة غادة لبيب، نائب وزيرة التخطيط للإصلاح الإداري، وعضوية كل من هيثم دياب، نائب مدير مكتب التعاون الدولي، والمهندس محمود جلال، مدير مشروع ميكنة مكاتب الصحة.

من جانبها أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري أن هذه الجهود تأتي تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية بتعزيز العلاقات مع القارة الأفريقية على كافة المستويات وفي جميع المجالات، وتتويجًا لاهتمام الدولة المصرية بإبراز الإنجازات والنجاحات المحرزة وطنيًا في مجال النهوض بالإصلاح الإداري واعتماد البرامج التي تهدف إلى تعزيز كفاءة اتخاذ القرارات.

وأضافت هالة السعيد أن منظومة المواليد والوفيات ينتج عنها ميكنة جميع قواعد البيانات الخاصة بالمواليد والوفيات على مستوى كل قرية بالجمهورية، ما يوفر قاعدة كافية من البيانات لمتخذي القرار.

وأشارت إلى أن منظومة المواليد والوفيات من شأنها التأثير في مجال العمل التطبيقي وتنقية الدعم والاستحداث والاستبعاد، كالمساهمة في تحديد المدارس وعدد الفصول المراد إنشائها.

ولفتت إلى أن قاعدة بيانات الوفيات مفيدة كذلك فيما يخص الخريطة الصحية على مستوى الجمهورية من حيث تحديد أسباب الوفاة والأمراض المؤدية لها، بالإضافة إلى الوفيات الناتجة عن حوادث الطرق، الأمر الذي يسهم في تمكين متخذ القرار كذلك في هذا الحال من تحديد الطرق المسببة للحوادث، فضلا عن إمكانية حصر المستبعدين من بطاقات التموين من خلال تحديد الوفيات والمواليد، مما يسمح بترشيد النفقات. 

وأشارت غادة لبيب، نائب وزيرة التخطيط للإصلاح الإداري إلى أنها تلقت إشادة كبيرة من لجنة الحكام والمنظمة الأفريقية بكفاءة منظومة تسجيل المواليد والوفيات وتعدد المجالات المرتبطة بها، موضحة أنه أبدت عدد من الدول الأفريقية رغبتها في نقل التجربة المصرية إليها في هذا الخصوص، وهو ما لاقى ترحيبًا من قبل وزارة التخطيط.

كما أكدت غادة لبيب أن الوفد المصري قام بعرض تفاصيل المشروع على لجنة حكام المسابقة يوم 5 نوفمبر، واستكمل العرض على المؤتمر العام يوم 8 نوفمبر 2018، حيث اشتمل العرض على كافة تفاصيل تصميم النظام ومكوناته، ودوره في ربط جميع مكاتب الصحة المنتشرة في كافة أنحاء الجمهورية بجميع الجهات الحكومية من خلال منصة إلكترونية منشأة داخل وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري.

وأشارت إلى دور المنظومة في دعم تعزيز كفاءة تقديم الخدمات الحكومية وتوفير المعلومات والإحصاءات اللازمة لاتخاذ قرارات التخطيط الدقيق والفعال، فضلًا عن ربطه بالساعة السكانية اللحظية لجمهورية مصر العربية، والخريطة الصحية، ولوحة المؤشرات الديموغرافية الخاصة بالمواليد والوفيات.

جدير بالذكر أنه تقدم للجائزة 43 مشروعًا من كافة أنحاء القارة الأفريقية، وتم ترشيح أفضل خمس مشروعات للمرحلة النهائية، منهم المشروع المصري الذي فاز بالمركز الأول وتسلم جائزته من رئيس ديوان رئاسة الجمهورية البوتسواني، الذي سلم كذلك جائزة المركز الثاني لرواندا والثالث لمورشيوس والرابع لجنوب أفريقيا، خلال احتفالية شارك بها وزراء من حكومة بوتسوانا ورؤساء الوفود الأفريقية المشاركة بالمؤتمر، وكذلك رئيس وسكرتير عام المنظمة الأفريقية للإدارة العامة، بالإضافة إلى أكثر من 500 خبير من 37 دولة أفريقية ومنظمة دولية وإقليمية.

ads