ads
ads

تفاصيل نص الخطاب «الحزين» الذى كتبه «هانى» لطليقته قبل انتحاره بقرية «سالم» فى البحيرة

أرشيفية
أرشيفية
إبراهيم بكرى
ads

«أنا علمت بشروع طليقتى بالزواج من شخص آخر، وأنا بحبها وكنت عاوز أردها وخلوا بالكم من اولادى محمد وندى وملك؛ ومتزعلوش منى، وأنا مسلم وموحد بالله».. هذه كانت آخر كلمات كتبها  الشاب  "هانى أحمد " البالغ من العمر 36 عاماً قبل إقدامه على  الانتحار ، بسبب إقدام طليقته على الزواج من شخص آخر.  

كان فريق النيابة العامة المكلف بالتحقيق فى واقعة العثور على جثة "شاب مشنوق" داخل غرفة نومه بناحية قرية سالم التابعة لمركز الدلنجات بالبحيرة، برئاسة المستشار عبد الحميد السعيد مدير نيابة الدلنجات، وسكرتارية رامى نبوى، تحت إشراف المستشار أشرف ربيع المحامى العام لنيابات جنوب دمنهور.

ترجع أحداث الواقعة بعثور أهالى «قرية سالم» التابعة لمركز الدلنجات بالبحيرة، على جثة شاب «مشنوقًا» داخل غرفة نومه، ما أثار الرعب بين السكان.

وورد إخطار للواء جمال الرشيدى، مدير أمن البحيرة، من اللواء محمد أنور هندى مدير إدارة  المباحث الجنائية بالمديرية، بالعثور على جثة شاب «مشنوقًا» بحبل داخل غرفة نومه بقرية سالم دائرة مركز شرطة الدلنجات.

انتقل على الفور الرائد إسلام قطب، رئيس المباحث بالمركز، إلى المكان وفريق من النيابة العامة برئاسة المستشار عبد الحميد السعيد مدير النيابة العامة، وبالفحص تبين وفاة "هانى. أ.م." 36 سنة، عامل، ومقيم قرية سالم، وبمناظرة الجثة تبين وجود حبل ملفوف حول الرقبة، تم نقل الجثة إلى المشرحة ووضعت تحت تصرف النيابة العامة.

وتحرر عن ذلك المحضر رقم 10116 لسنة 2018 إدارى مركز شرطة الدلنجات،وكلفت النيابة العامة إدارة المباحث الجنائية بإجراء التحريات اللازمة حول الواقعة. 
  

ads