ads
ads

بيل غيتس يكشف عن استثماره في "براز البشر"!!

بيل جيتس
بيل جيتس
ads


كشف الملياردير الأمريكي بيل جيتس، مؤسس شركة مايكروسوفت العالمية، وأحد أغني أغنياء العالم، عن استثمار مؤسسته الخيرية "بيل وميليندا غيتس" في أكثر من 200 مليون دولار على مدى سبع سنوات لإنشاء مرحاض "يقتل الأمراض" حيث يمكنه تحطيم الفضلات البشرية وتدمير الجراثيم.

ويقول جيتس إن المراحيض الجديدة تترك المياه النظيفة والمواد الصلبة التي يمكن استخدامها كسماد، أو التخلص منها بأمان في الهواء الطلق دون مزيد من المعالجات.

تعمل المراحيض خارج شبكة الصرف الصحي، بدون مياه موصلة بالأنابيب ، أو وصلة مجاري أو كهرباء خارجية، ويمكن أن تعمل بأقل من 0.5 دولار في اليوم. بعض النماذج الحالية تعمل بالطاقة الشمسية، أو توليد الطاقة الخاصة بها ميكانيكيا.

وقد استثمر غيتس ، الذي قام في وقت سابق بتذوق المياه المُعالجة من البراز وقال "إنه سيشربه بسعادة كل يوم"، في محطة معالجة صغيرة الحجم تعمل على معالجة النفايات من مراحيض الحفر وخزانات الصرف الصحي والمجاري.

تعتمد تلك التقنية على نبات، يعمل كمعالج كُلي؛ لنفايات البشر، ويقتل الكائنات الخطيرة، ويحول المواد الناتجة من البراز إلى منتجات ذات قيمة تجارية محتملة - مثل المياه النظيفة والكهرباء والأسمدة.

وأوضح جيتس "إن النمو السكاني، والتحضر، وندرة المياه على مدى العقود القليلة القادمة سيزيد من صعوبة الحياة في المدن في إفريقيا وآسيا، وكذلك المدن التي تعاني بالفعل من عدم كفاية أنظمة الصرف الصحي"

وقدر غيتس أنه بحلول عام 2030، ستكون تكنولوجيا الصرف الصحي فرصة تجارية عالمية تبلغ 6 مليارات دولار.

ووفقاً لأرقام منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسف ، فإن ثلاثة من كل عشرة أشخاص في جميع أنحاء العالم ، أو 2.1 مليار شخص ، يفتقرون إلى إمكانية الوصول إلى المياه النظيفة بسهولة في المنزل، ويفتقر 4.5 مليار إلى الصرف الصحي المأمون.

جاء ذلك خلال فعاليات معرض "Reinvented toilet" الذي يُقام لمدة ثلاثة أيام في الصين.

ads
ads