ads

«قنبلة» الإخوان والسلفيين تنفجر فى وجه «أبو شقة».. وهذه قصة «غضب» هانى سرى الدين

أبو شقة وسرى الدين - أرشيفية
أبو شقة وسرى الدين - أرشيفية
عرفة محمد أحمد
ads


يبدو أن انتخابات الهيئة العليا لـ«حزب الوفد» المقرر إجراؤها فى «9» نوفمبر المقبل، ستكون بداية لكشف المزيد من الأسرار عن «العضويات» داخل «بيت الأمة»؛ لاسيما مع «تفاخر» المستشار بهاء أبو شقة، رئيس «الوفد»، بوصول عدد أعضاء الحزب إلى «مليون» قبل «مئوية الحزب».

أبو شقة
أبو شقة


وكشف مصدر تحدّث لـ«النبأ»، عن أن «90» % من أعضاء الجمعية العمومية بـ«لجنة وفد مطروح» كانوا فى الأصل تابعين لـ«حزب النور السلفى»، ومنهم من أيّد جماعة الإخوان المسلمين، مطالبًا بضرورة مراجعة هذه الأسماء؛ لأن هذه العناصر تعمل ضد الدولة.


وأضاف المصدر، أن لجنة حزب «الوفد» بسيوة، أغلبها من المؤيدين لـ«الإخوان المسلمين»، مشددًا على أنه مستعد لمناظرة الشخص الذي أضاف هؤلاء الأعضاء الذين لا يعرفون أى شيء عن «بيت الأمة».


وأكد المصدر أنّ «20» وفديًا اكتشفوا هذه «الفضيحة» بعد إعلان كشوف الجمعية العمومية لـ«وفد مطروح»؛ استعدادًا لانتخابات الهيئة العليا للحزب فى «9» نوفمبر المقبل.


وكشف المصدر، عن أسماء «المتورطين» فى هذه الواقعة وهما: على شعيب، رئيس اللجنة العامة لـ«وفد مطروح»، وجمال شحاتة، سكرتير مساعد حزب «الوفد»، وابن بورسعيد.

هانى سرى الدين
هانى سرى الدين


وأكد المصدر أن الدكتور هانى سرى الدين، سكرتير عام حزب «الوفد»، غضب غضبًا شديدًا عندما علم بتفاصيل هذه «الفضيحة المدوية»، وأنه تحدّث مع جمال شحاتة، الذى ألقى مسئولية إضافة هذه الأسماء لـ«وفد مطروح» على شخص آخر.


وتابع المصدر: «الدكتور هانى سرى الدين خبّط على المكتب وهو غاضب جدًا.. بعد ما شدّ ما جمال شحاتة، ثم ترك المكتب وخرج»، مؤكدًا أنه بعد ذلك تمّ «التكتيم» تمامًا على هذه الموضوع.


ولفت المصدر، إلى أن الدكتور هانى سرى الدين لا يعلم ماذا يفعل؛ لأن هذه الواقعة تُعد «فضيحة للوفد»، مضيفًا أن المستشار بهاء أبو شقة و«سرى الدين» مضحوك عليهما من «جمال شحاتة»، المرشح فى انتخابات الهيئة العليا.


وأكد أن عناصر «الإخوان والسلفيين» الموجودين فى لجنة «وفد مطروح» لم تُصوّت فى الانتخابات الرئاسية الماضية، متابعًا: «لو عايزين الدليل نشوف كشوف سيوة جابت كام للدكتور محمد مرسى فى انتخابات 2012، وجابت كام للسيسي في انتخابات 2018».

حزب الوفد
حزب الوفد


وقال المصدر، إن هناك «وفديًا» يُدعى عيسى شعيب، نادى كثيرًا بأن هناك زيول لـ«الإخوان» فى لجنة مطروح، ولكن لم يستمع له أحد، مضيفًا أن «شعيب» و«18» آخرين استقالوا من حزب «الوفد»، أمس الإثنين، ولكن لم يُرسلوا تلك الاستقالات رسميًا إلى مقر الحزب فى الدقى.


من ناحيتها، تؤكد جريدة «النبأ» أنها مستعدة لنشر ردود من الأسماء والشخصيات التى وردّ ذكرها فى الموضوع، إعمالًا بمبدأ حق الرد، والمهنية الصحفية، وأن ما يهمنا هو نشر الحقيقة، كما تؤكد الجريدة احترامها لـ«حزب الوفد» وجميع رموزه وقياداته.

ads