ads
ads

احذر.. «أورنج» تُسرب بيانات عملائها

أورنج - أرشيفية
أورنج - أرشيفية
ads


حذر ماجد مسلم، أحد المواطنين، من التعامل مع شركة أورنج مصر «Orange»، بعد اكتشافه اختراق أحد موظفي الشركة لبيانات هاتف ابنته، بالإضافة إلى الوصول لبعض بياناتها وحسابتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويروي «مسلم» تفاصيل الواقعة، قائلًا: «بمناسبة القانون الجديد لحماية البيانات وتغليظ العقوبة على كل اللي بيشارك في ده، حابب احذر من شركة (Orange) لأن خط بنتي اتغيرت شريحته عن طريق أحد موظفين (أورنج اكسبريس) بدون الرجوع لينا وبدون وجود أصل بطاقتي؛ لان الخط بأسمي، وبسبب أن الخط من الأرقام المميزة، الموظف طمع في الخط، وللعلم دا بشهادة أورنج نفسها بعد التحقيق الداخلي وبعد ما اشتكتهم عن طريق (NTRA) الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات».

وأضاف: «الكارثة الأكبر أن الموظف بعد ما غير الشريحة وأخد الرقم دخل أخد فيسبوك وواتس آب بتاع بنتي؛ لأنه معاه الخط المربوط بالحساب ويقدر يغير الباسورد، وبعد أخد حسابها على فيسبوك وواتس آب وبدأ يستخدمهم، ولما اكتشفنا ده قدرنا بأعجوبة نرجع الخط تاني وحسابات السوشيال ميديا، ومحدش عارف كان ممكن يعمل كوارث أيه تاني لما كان الخط معاه، ومش بس كدا!! والفُجر والإجرام أن الموظف خد الخط تاني بعدها بأيام بنفس الطريق ورجعناه تاني، وكررها ثالث ورابع وخامس».

وتابع: «كل مرة أورنج تتنصل من الموضوع وبيقولولي أكيد حضرتك اللي بتغير الشريحة..!! لحد ما صعدت الموضوع جدا جدا، ساعتها بدأوا فعلا في التحقيق واتأكدوا من صحة كلامي وأكدوا ليا تقصيرهم.. واكتفوا بالاعتذار.. واكتشفوا بالفعل أن بعض الموظفين بيقوموا بالموضوع ده مع الأرقام الحلوة بهدف بيعها وبيدخلوا على حسابات السوشيال ميديا لابتزاز أصحابها.. الموظفين دول بيشتغلوا في الـ(express stores)، وأورنج وعدوني أنهم هيحاسبوا المقصر وطلبوا مني ما صعدش الموضوع على السوشيال ميديا وأنهم هيبلغوني بنتيجة التحقيق، بكل شفافية وهيسلموني بيانات الموظف المجرم علشان أقدر أقاضية».

وواصل: «الكلام ده كان من أربع شهور ولم أجد منهم إلا كل مماطلة؛ لأنهم عارفين أنهم مدانين وأن العقوبات هتبقى عليهم كبيرة، وقدمت شكوى تانية في NTRA من شهرين وبردو أورنج لسه مش راضيين يردوا وبيماطلوا وبدأوا يغيروا كلامهم وقالولي مش هنقدر نديك بيانات الموظف وهنكتفي برفده؛ لان دي سياسة الشركة، ولا وقتنا هذا مش راضيين يدوني أي معلومات».

وختم: «بيانتكم في أورنج مش في أمان بتتباع، وغلط ربطها بحسابات السوشيال ميديا؛ لأن الخطوط مش في آمان وممكن تتسرق بنفس الطريقة في أي لحظة عن طريق عصابات (موظفين الاكسبريس) ويحصل بيها جرائم وأنت اللي هتبقي مُدان وأورنج هتتنصل كالعادة».

وتتلقى جريدة «النبأ»، شكاوى المواطنين على الإيميل التالي: aayez.haky@gmail.com .

ads