ads
ads

بالصور.. أم أسماء تستغيث بوزيرة الصحة: «نفسى ضنايا تعيش»

النبأ
أسوان- الرشيدى خالد
ads


«نفسى ضنايا تعيش».. بهذه الكلمات المصحوبة بالحزن وقلة الحيلة تحدثت غادة مرسى عبد الحكيم، 37 عاما، تقيم بمنطقة الصداقة بمدينة أسوان، عن مأساتها مع ابنتها «مريم»، 10 سنوات، المريضة بالكبد والفشل الكلوى منذ أكثر من 5 أعوام، ونفدت جميع أموالها ولا تزال صغيرتها تبحث عن علاج.

وقالت «غادة» فى استغاثها: «إن ابنتى أسماء تعانى من مرض الكبد والكلى وعمرها 5 سنوات؛ ونظرًا لخطورة الأمر، نصحها الأطباء بزراعة كبد لها وتصل نسبة نجاح العملية لا تتجاوز 5 %، مشيرة إلى أن جهاز المناعة لدى ابنتها ضعيف للغاية لسوء التغذية».

وأضافت أم أسماء لـ«النبأ»: «حاليًا تتواجد داخل مستشفى ياسين عبد الغفار للكبد، مع ابنتها محتجزة، بعد أن فاجئها الأطباء خلال الفحوصات وجود ارتجاع على الكلى، ما يجب إجراء عملية على وجه السرعة ما ضاعف من حيرتها وقلة حيلتها فى عدم وجود مصدر رزق».

وفى صوت مشحوب بالحزن، أوضحت: «أنا ظروفي لا تسمح.. الأب سبنا وطفش من 4 سنين منعرفش عنه حاجه لعدم قدرته على الانفاق، حتى الشقة بالإيجار هطرد منها وعيالى عشان مش عارفة أدفع فلوس الإيجار، كذلك كنت أمتلك كشك صغير حصلت عليه من المحافظة لكن مسئولى حى شرق أزالوه، وحاليًا لايوجد أي مصدر دخل لي أنا وعيالي.. أعمل إيه أبيع عيالي ولا أبيع نفسي».

وناشدت، الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، واللواء مجدى حجازى، محافظ أسوان، ورجال الأعمال، والنواب، بالتدخل والوقوف بجانبها بعد نفاد أموالها على ابنتها لا تزال رقيدة الفراش، ما وصل الأمر لعدم تمكنها شراء الغذاء والدواء لاستكمال الحياة.

ads