ads

مأساة.. أخ يضع شقيقته الكبرى في مستشفى للأمراض النفسية والسبب غريب جدًا

مصحة نفسية - أرشيفية
مصحة نفسية - أرشيفية
هاجر محمد
ads


في واقعة ليست الأولى من نوعها، تجرد أخ من المشاعر بمدينة طنطا في محافظة الغربية، ووضع أخته الكبرى في مصحة نفسية بعد وفاة والدهما؛ طمعًا في الميراث.

وترجع تفاصيل الواقعة، إلى سنة تقريبًا، بعد وفاة والد أسرة مكونة من 4 أشقاء، حيث طمع الأخ عمر رفعت عبد السميع في ميراث العائلة الذي يشمل «مزرعة عجول وبيت»، في قرية تلبنت قيصر، بطنطا.

ولجأ الأخ نتيجة أطماعه في الميراث، إلى تقديم رشوة لدكتور نفسي بأحد المصحات بمدينة طنطا، لوضع شقيقته الكبري التي تدعى مها رفعت عبد السميع، في مصحة نفسية «شهيرة» بالغربية.

وتواصلت «النبأ» مع سعاد محمود، مديرة فريق شركة «زبتر» التي تعمل بها «مها»، إذ قالت: «مها تعد ابنه لى، وهي الشقيقة الكبري للأسرة، وبعد وفاة والدها منذ سنة،  وضعها أخوها (عمر) في مصحة نفسية بالرغم من أنها بشهادة الجميع بالعمل والمدينة بكامل قواها العقلية، ومعروفة بحسن خلقها ومحبة فعل الخير».

وأضافت: «وبعد محاولات عدة من أهل القرية وزملاء العمل، استطاعنا اخرجها من المصحة، ولكن بعد خروجها كان يعذبها أخوها وزوجته بشدة على مدار السنة الماضية وتأتي العمل دائمًا مصابة بجروح وكدمات».

وتابعت: «وخلال الأسبوع الماضي، لم أسمع عنها أي خبر وتم إغلاق هاتفها على غير العادة، ولم تأت العمل، ما أثار الشك وبعد فترة جاءني هاتف من المصحة يؤكد وجود (مها) مرة أخري هناك وبالطابق الثامن، وأنه سيتم إعطائها جلسات كهرباء لتفقد عقلها بأمر من أخيها».

وختمت: «ومن ذلك الحين نحاول التواصل مع المصحة أو (مها) ولكن بدون أي جدوى؛ بسبب أخيها الذي يستخدم أساليب لرشوة الموظفين، لعدم الإفصاح عن مكان وجودها، لذلك أناشد بتدخل وزيرة الصحة هالة زايد، لاخراج (مها) من المصحة ولاسيما أنها بحالتها العقلية الكاملة، وبعد خروجها من المصحة أنا متكفلة بكل مستلزماتها».

وتتلقى جريدة «النبأ»، شكاوى المواطنين على الإيميل التالي: aayez.haky@gmail.com .


مأساة.. أخ يضع شقيقته

ads