ads

إخلاء سبيل المتهمين بتعذيب شاب باستخدام الكلاب فى حلوان

ضحية حلوان
ضحية حلوان
عادل توماس

قرر قاضى المعارضات بمحكمة حلوان إخلاء سبيل المتهمان فى واقعة سرقة مواطن بالإكراه بواسطة كلبين، بعدما تم القبض عليهما نفاذا لأمر الضبط والإحضار الصادر من النيابة العامة، وحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيق بكفالة 20 الف جنيه بينما قامت النيابة العامة برئاسة المستشار أحمد سليم رئيس نيابة حلوان بأستئناف القرار.


كان مأمور قسم حلوان، تلقّى بلاغًا من أحد المواطنين يفيد بتعرض شاب للتعذيب على يد شخصين قاما بتصوير لحظة الاعتداء والتعذيب بالفيديو، وأرسل مقدم البلاغ الفيديو لمأمور القسم، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية إلى محل البلاغ وتبيَّن صحة المعلومات.

وكشفت تحريات العقيد هانى ابو علم رئيس المباحث ومعاونيه الرواد احمد ماضى ومحمد فتحى ومحمد عاطف وأحمد عباس وأحمد الدالى وعمرو ابو اليسر  أن وراء ارتكاب الواقعة، "أحمد على عبد اللاه على"، 25 سنة، صاحب مغسلة ومقيم بالمشروع الأمريكي، و"زياد محمد عبد المنعم ببومى"، 25 سنة، "قهوجي" ومقيم بنفس العنوان، وهو مَن قام بتصوير الفيديو.

وبتقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة، نجح رجال الشرطة من القبض على المتهمين وعثر بحوزتهما على الكلاب المستخدمة في الواقعة.

ومن ناحية اخرى فقد قرر المستشار أحمد مصطفى وكيل النائب العام بحلوان إخلاء سبيل كلا من ياسر محمد عبد الصبور وأحمد شعبان اللذان تم القبض عليهما أمس، بتهمة الأشتراك فى تعذيب الشاب،وفى لقاء مع محمد ابو حمد محامى المتهمان أكد أن موكليه ليسا لهما علاقة بالجريمة وهذا ما شهد به المجنى عليه أمام النيابة العامة.