ads

تهديد أسرة عامل مصري قتل في الأردن بالسجن.. تعرف على التفاصيل

النبأ
عبير بدوي

 

 

تعرض العامل المصري في الأردن علي السيد للضرب حتى سقط مغشيا عليه، ودخل المستشفى في جبل الزيتون، ولكنه مات متأثرًا بجراحه الخطيرة، ونقل جثمانه إلى مصر ودفن في وطنه.

ورغم الكارثة التي حلت بأسرته بسبب قتله، إلا أن الأسرة تواجه خطر السجن حاليًا، بسبب عجزها عن سداد فاتورة المستشفى، رغم أن وزير الهجرة نبيلة مكرم تعهدت بسداد، بل صرحت أنها سددت الفاتورة بالفعل.

وقال محمد، نجل علي السيد، أن الشو الإعلامي توقف بمجرد مرور يومين على دفن جثمان والده، على الرغم من علم الجميع بمعاناة الأسرة وحاجة زوجة العامل لسداد 4500 دينار تعهدت بسدادهم للمستشفى حتى يُصرح للجثمان بالدفن، في وقت تأخرت في أموال الوزارة وغابت عنه موافقة الوزيرة.

وأضاف محمد ابن المواطن المقتول في الاردن، والذي يقيم في عزبة القرام التابعة لمركز أولاد صقر بمحافظة الشرقية، أن الوزيرة قالت في كل وسائل الإعلام إنها تحملت تكاليف علاج والدي، ولكنه لم يحصل أي شيء.

واضاف أن العاملون بالسفارة المصرية في الأردن، أكدوا له عدم تحويل أية أموال من مصر للسفارة سوى مرتبات العاملين، وتم نقل والده إلى مستشفى الزرقا الحكومة، مع توقيع زوجته على أوراق تفيد بسداد 4 آلاف و500 دينار تكلفة إقامته بالمستشفى في أقرب فرصة.

 

وطالب الحكومة ووزيرة الهجرة الوفاء بتعهدتها وسداد فاتورة المستشفى، خاصة أن الأسرة لا تمتلك هذه الأموال.

 

 

تهديد أسرة عامل مصري
تهديد أسرة عامل مصري
تهديد أسرة عامل مصري