ads
ads

الإعدام شنقا لـ«عامل خردة» قتل جاره داخل دورة مياه مسجد بالزقازيق

أرشيفية
أرشيفية
إسلام الليثي
ads


صدقت محكمة جنايات الزقازيق، اليوم الأربعاء، على قرار فضيلة مفتي الديار المصرية، بالإعدام شنقا، لعامل خردة، لقتله جاره أثناء تأدية عمله بالمسجد.

صدر الحكم، برئاسة المستشار علاء الدين شجاع، وعضوية المستشارين محمد مصطفى عبيد، وإشرف عبيد على، وأمانة سر أيمن حسونة.

تعود تفاصيل الواقعة إلى شهر يوليو من العام الماضى، وتلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مستشفى الزقازيق، بوصول ياسر إبراهيم أمين، 55 سنة، عامل، بمسجد التعاون بحى ثان الزقازيق، مصابًا بجرح قطعى نافذ بالبطن، ولفظ أنفاسه الأخيرة متأثرًا بإصابته.

وبإجراء التحريات بمعرفة الرائد عصام عتيق، رئيس مباحث قسم ثان الزقازيق، توصلت إلى أن وراء الحادث عامل خردة، 24 سنة، جار المجنى عليه بقرية بهنباى، وأنه يعانى من اضطراب نفسى نتيجة تعاطيه المواد المخدرة، وأنه فى يوم الحادث تربص للمجنى عليه على باب المسجد، وقام بطعنه بمطواة فى بطنه، وأخذ يهذى بألفاظ غير مفهومه وفر هاربا.

تم القبض عليه، وإحالته للنيابة، التى قدمته لمحكمة الجنايات التى أصدرت قرارها المُتقدم.