ads
ads

بعد أزمة العلاوات.. «لافتات» في «الحمامات» تشعل أزمة داخل شركة كهرباء

وزارة الكهرباء- أرشيفية
وزارة الكهرباء- أرشيفية
ads


أثارت واقعة قيام مجهول بوضع لافتات تتضمن عبارات مسيئة للمهندس جابر دسوقى، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، وعادل نظمى، رئيس النقابة العامة للمرافق والمهندس محمد العبد رئيس مجلس إدارة شركة وسط الدلتا لإنتاج الكهرباء، بدورة مياه الديوان العام للشركة أزمة كبرى داخل الشركة، ولذلك بسبب حرمان العاملين من حقوقهم فى العلاوات.

وأمر «العبد» بإحالة أحد العاملين بمحطة كهرباء طلخا التابعة لشركة وسط الدلتا لإنتاج الكهرباء للتحقيق بتصوير أحد اللافتات ونشره على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك وتساءل عن شخصية من وضع البوستر وانتقد كاميرات المراقبة والقائمين عليها الذين فشلوا فى تحديد هوية من وضع البوستر داخل دورة المياه و تساءل عن المبالغ التى تم صرفها لتركيب كاميرات المراقبة.

وطلب منه التحقيق لمعرفة مصدر الصورة التى كان أول من نشرها، وطلبت الشئون القانونية حضوره فى ذات اليوم للتحقيق معه إلا أنه كان إجازة وبعد توجهه للقطاع القانونى للتحقيق معه وتم تأجيل التحقيق لعدم قانونية التحقيق معه خلال يوم إجازته والواقعة لازالت قيد التحقيق.

وبدأ زملاء الفنى استجداء رئيس الشركة لحفظ التحقيق معه الذى أكد أنه من قام بنشر صورة البوستر على «فيس بوك» ولكنه لم يفصح عن مصدر الصورة التى وصلته.
بعد أزمة العلاوات..

ads