ads
ads

بالصور.. احتجاز «13» طفلًا في كهف وآخر أمل لإنقاذهم الليلة

وفاه احد أفراد فرق الإنقاذ
وفاه احد أفراد فرق الإنقاذ
مي بدير


تعرض «13» طفلا للاحتجاز في أحد كهوف تايلاند في مقاطعة تشيانغ راي شمالي تايلاند، أثناء قيامهم برحلة استكشافية بصحبة مدربهم، ومع هطول الأمطار والفيضانات امتلأت مسارات الكهف الداخلية.

بدأت القصة عندما قام أحد المدربين برحلة استكشافية في أحد الكهوف بتايلاند مصطحبًا معه مجموعة من الأطفال، بعد هطول أمطار وفيضانات امتلئت المسارات داخل الكهف، وتحاول جهود الإنقاذ بمشاركة ١٠٠٠ جندي وأكثر من ١٥٠٠ متطوع منهم غطاسين محترفين وفرق إنقاذ وصلت من كل أرجاء العالم لإنقاذ الأطفال. 

وتوفي أمس أحد المشاركين في إنقاذ الأطفال وهو سباح محترف؛ بسبب نقص الأكسجين، ولكي ينجو الأطفال بقي مطلوبا أن يغطسوا ٥ ساعات على الأقل، وفي مسارات ضيقة جدًا لدرجة أنه في منطقة في المسار لا تستطيع أن تمرر الطفل وعلى ظهره أنبوبة الأكسجين ولابد من فكها ودفعها خارج المسار ثم استكمال السباحة، كما أن بعض المسافات هي خليط من الوحل والماء تنعدم فيه الرؤية في ظلمات فوق ظلمات ويعتمد الغطاس فيها على حواس اللمس لاستكشاف مساره.

كما فشلت محاولات شفط المياه؛ نظرًا لأن كل سم تنخفض منه المياه تأتي أمطار ترجعه مرة أخرى في موسم مستمر للأمطار في تلك المنطقة الاستوائية من العالم.

وتم اقتراح أن يظل الأطفال «٤» أشهر، لحين انحسار المياه بشكل طبيعي ولكن هناك خطورة على الأطفال نظرا لأن نسبة الأكسجين تنخفض داخل الكهف وأجسادهم لن تستطيع الصمود تلك الفترة حتي لو تم توفير بعض المعلبات والأدوية.

وهناك مقترح أخر، وهو أن يتم تخديرهم وسحبهم مخدرين داخل بدل الغطس الخاصة لكن كل سيناريو وله مخاطر على الأولاد أو الغطاسين.

وبسبب معلومات مؤكدة من الأرصاد الجوية أن هناك موجة أمطار شديدة خلال أيّام تتسبب في وصول الأمطار إلى جيوب اليابسة التي عصمتهم من المياه تقرر أن تتم عمليات إخلائهم الليلة بعد ما أصبحت كل الاحتمالات فيها مخاطر مؤكدة.
بالصور.. احتجاز «13»
بالصور.. احتجاز «13»
بالصور.. احتجاز «13»
بالصور.. احتجاز «13»
بالصور.. احتجاز «13»
بالصور.. احتجاز «13»
بالصور.. احتجاز «13»
اهل الأطفال
اهل الأطفال
بالصور.. احتجاز «13»
بالصور.. احتجاز «13»