ads

تعرف على الفوائد الصحية لبذرة الأفوكادو!

الأفوكادو
الأفوكادو


من المعروف أن لثمرة الأفوكادو العديد من الفوائد الصحية، لكن من غير المعروف لدى البعض أن إزالة الجلد الخارجي للأفودكادو والتقطيع في الخلاط، قد يقلل من الفوائد الصحية التي يمكن الحصول عليها من الثمرة.

ظهر مؤخرًا اتجاه جديد لتناول الأفوكادو يعتمد على إضافة العصائر والمخبوزات إلى الأفوكادو لتوفير الألياف ومضادات الأكسدة والمغذيات الإضافية.

كما يمكن تناول النواة الداخلية للثمرة من خلال طحنها وإضافتها إلى العصائر، بالإضافة إلى ذلك يمكن وضع المسحوق على زيت الشعر؛ ليبدو أكثر لمعانًا.

من جانبها قالت وزارة الصحة الأمريكية إنه على الرغم من أن هذا الموضوع يحظى بشعبية كبيرة في الوقت الحاضر، وهناك مجموعة من الأدلة التي تبحث في الفوائد الصحية لبذور الأفوكادو، فإن الحقيقة هي أنه لا توجد أبحاث كافية تدعم استهلاك بذور الأفوكادو"، فرغم وجود مزايا صحية لتناول البذرة، إلا أن هناك مخاطر ناجمة عن ذلك الأمر".

واقترحت إحدى الدراسات من جامعة ولاية بنسلفانيا أن تناول بذر الأفوكادو قد يساعد في الإصابة بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم، لكنهم استنتجوا أن "هناك حاجة لمزيد من الدراسات".

وقال الباحث الرئيسي جوشوا لامبرت الناس لا تزال حذرة عندما يتعلق الأمر بتناول بذر الافوكادو: "لا توجد جرعة واضحة الموصى بها ويجب على المستهلكين توخي الحذر".