ads

«5» احتياطات هامة لمريض السكر عند «خلع الضرس»

خلع الضرس لمريض السكر
خلع الضرس لمريض السكر
فايدة سيد علي


يُعد خلع الضروس أو الأسنان لدى مريض السكر، أكثر المشكلات الصحية التي تواجهه، ويخشى المريض الإقبال على مثل هذه الخطوة لتجنب الإضرار  والمضاعفات التي قد تنشأ نتيجة الخلع، نظرًا لأن خلع الأسنان أو الضروس يشكل خطرًا كبيرًا على صحة المريض.

إلا أنه في كثير من الحالات يُعتبر الحل الوحيد نتيجة تلف الضروس والأسنان، لذا ينصح الأطباء باتخاذ هذه الاحتياطات عند الخلع لدى مريض السكر، حتى تمر عملية الخلع في أمان: 

نتيجة فحص السكر

من الخطوات الهامة التي يجب أن تتم قبل عملية الخلع هى قياس نسبة السكر في الدم بحيث لا تتعدى 200 ملجم ديسيليتر، لأن الخلع مع ارتفاع نسبة السكر يُعد أمرًا غاية في الخطورة على المريض، وبالتالي على مريض السكر أن يقوم بتحليله قبل عملية الخلع بيومين على الأكثر، وترك تحديد موعد الخلع المناسب للطبيب.

عدم إخفاء المرض

يلجأ البعض من مرضى السكر إلى إخفاء حقيقة مرضهم على الطبيب عند مرحلة خلع الضرس أو الأسنان، ما يعرض حياتهم للخطورة، لهذا يُفضل المصارحة من المريض للطبيب في هذه الحالة حتى لايُعرض نفسه لأي ضرر، وفي نفس الوقت يستطيع المريض التعامل مع الحالة

تعافي المريض تمامًا

ينصح مريض السكر الذي يحتاج إلى خلع أكثر من سنة أو ضرس، أن يقوم الطبيب بخلع واحد منهم فقط، حتى لا يتعرض المريض إلى حدوث نزيف، ومراعاة ألا يتم الخلع مرة أخرى إلا بعد أن يتعافى المريض تمامًا.

الابتعاد عن الأدوية الكاوية

يفضل عدم استخدام الأدوية التي تحتوي على مواد كاوية بعد عملية الخلع، حيث أنها تحتوي على نترات الفضة والكروم، ما يضر بشكل كبير صحة مريض السكر.

عدم استخدام الأدرينالين

من الأمور الغاية في الأهمية عند خلع مريض السكر للأسنان أو الضروس هو البنج، وهنا يجب اختيار أحد أنواع البنج التي لا تحتوي على الأدرينالين من قبل الطبيب، حتى لايضر بصحة المريض.

اقرأ أيضًا

اكتشاف علاج جديد لـ«مرض السكر».. اعرف التفاصيل