ads

«مدبولى» يغازل الفقراء بـ«تصريحات فضفاضة».. هذا ما قاله رئيس الوزراء

مصطفى مدبولى - أرشيفية
مصطفى مدبولى - أرشيفية
محمد يوسف


طوال الفترة التي سبقت تعيينه رئيسًا للوزراء، لم يكن المهندس مصطفى مدبولى، يُطلق تصريحات «رنانة» أو «مطاطة»، ولكنه كان يعمل في صمت على ملفه الخاص بـ«الإسكان الاجتماعي» والذي كان نجاحه فيه سببًا من أهم أسباب تصعيده للمنصب الرفيع كـ«رئيس للحكومة».


ولكن، وخلال عرضه برنامج الحكومة على «مجلس النواب»، أطلق المهندس مصطفى مدبولى تصريحات «فضفاضة» تسببت في ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ بسبب «نبرة التفاؤل المفرطة» التي كشفت عنها هذه التصريحات.


وقال «مدبولى» أمام البرلمان: «لن نترك فردا فقيرا يتكفف الناس، من خلال استمرار برامج حماية الفئات الأولى بالرعاية وتوحيدها في برنامج تكافل وكرامة الذي يحوي 3 ملايين ونصف مليون أسرة بتمويل سنوي يقارب 20 مليار جنيه، منها 5 مليارات لذوي الاحتياجات الخاصة».


وتضمن برنامج الحكومة الذي عرضه «مدبولى» عددًا من المحاور التي تستهدف أمن المواطن المصري، وتحسين ظروفه المعيشية، ومواجهة الزيادة السكانية، فضلا عن التوسع في برامج الحماية الاجتماعية، وتوفير مظلة تأمينية للمصريين في الخارج، وتطوير منظومة الخدمات التموينية.


وقال «مدبولى» إن مكاتب المحافظين والوزراء، ستفتح أمام النواب لاستقبال شكاوى ومطالب المواطنين والعمل على حلها بما يحقق الرضا عن الحكومة في ظل التحديات، مضيفا أن المواطن سيشهد طفرة ملموسة في مجالات توفير السلع الغذائية ووسائل النقل الجماعي.


التصريحات الجديدة عن الاهتمام بـ«الفقراء»، وتحقيق النجاحات الملموسة في الحياة الاقتصادية للمواطنين، وصفها البعض بأنها نوع من «التلميع» لرئيس مجلس الوزراء الجديد؛ للحصول على ثقة مجلس النواب، وأفراد الشعب المصري.


فى هذا السياق، يقول عاطف أمين، مؤسس التحالف المصري لتطوير العشوائيات، إن حديث الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء ووزير الإسكان أمام مجلس النواب عن تحسين حياة المواطن والقضاء على الفقر ما هى إلا مجرد مسكنات لتهدئة غضب الشعب من الارتفاع الجنونى فى الأسعار.


وأضاف «التحالف المصري لتطوير العشوائيات»، أن الفترة الأخيرة شهدت زيادات غير مسبوقة فى الأسعار ساهمت بنسبة كبيرة فى زيادة الأعباء على المواطن، مشيرا إلى الشعب ينظر إلى هذه التصريحات بـ«استهزاء».


وأكد أن هذه التصريحات من قبل رئيس الحكومة سيكون لها رد فعل ليس جيدًا، مشيرا إلى أنه سيجعل المواطن يأخذ انطباعًا عن رئيس الحكومة أنه غير صادق فى كلامه ويسعى إلى الحفاظ على منصبه.


وتابع: "مثل هذه التصريحات سمعناها من الكثير من المسئولين، ولم يقدروا على فعل أى شيء"، مضيفا أن مثل هذه التصريحات تدين رئيس الحكومة وتؤكد أنه لا يمتلك أى خطط حقيقية لإنقاذ المواطن.


واستكمل: "لا أحد ينكر أن مصطفى مدبولى حقق الكثير من الإنجازات بتوليه وزارة الإسكان وقضى على الكثير من العشوائيات وأقام الكثير من المشروعات، ولكن هذا الكلام لا يصح أن يخرج من مسئول إلا إذا كان يمتلك خطة حقيقة لتنفيذها".


واستطرد: "هل يمتلك رئيس الحكومة الجديد العصا السحرية للقضاء على الفقر، فكل هذه مجرد مسكنات للتهدئة، وهي عبارة عن كلام وخلاص"، مؤكدا أن رئيس الوزراء لا يمتلك أى خطة حقيقة للقضاء على الفقر.


وتساءل «أمين» كيف سيقضى رئيس الوزراء على الفقر ولماذا لم يعلن عن الخطة الموضوعة لذلك؟، مضيفا أن هذه التصريحات تؤكد أن الحكومة غير واعية للواقع وفاقدة للتواصل على الشعب، مشيرا إلى أن مثل هذه التصريحات مستفزة للشعب المصري.


واختتم: «الحكومة لم تقدر القضاء على جشع التجار لحماية المواطن فكيف ستقضي على الفقر».