ads
ads

ما العلاقة بين "الريجيم" والرغبة الجنسية؟!

النبأ


أفاد بحث علمي جديد أن تناول كميات أقل من الكربوهيدرات يمكن أن يكون لها آثار سلبية على مستويات الطاقة لدى الرجال والرغبة الجنسية لديهم.

وتعتمد الكثير من الحميات الغذائية على تقليل كمية الكربوهيدرات، ولكن العديد من الانتقادات العلمية طالت تلك الحمية، وكان آخرها هذا البحث العلمي.

والحمية الغذائية التي يطلق عليها اسم كيتون، تعتمد على انخفاض الكربوهيدرات من 20 جم إلى 50 جم يوميًا، مع تعويض ذلك بالبروتين، وخلال البحث أثبت العلماء أن هذا النظام يؤثر على التوازن الهرموني في الجسم، وقد يؤدي إلى انخفاض وظيفة الغدة الدرقية، الأمر الذي لا يؤدي فقط إلى الشعور بالتعب، بل قد يؤثر سلبًا أيضًا على الرغبة الجنسية".

تقول الدكتورة مارلين غلينفيل، أخصائية التغذية ومؤلفة كتاب "الطبيعة": "مع النظام الغذائي الكيتون، الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون، وما يكفي من البروتين، وتقليل الكربوهيدرات، يتحول جسمك من استخدام الكربوهيدرات للحصول على الطاقة لحرق الدهون لأنك لا تتناول الكربوهيدرات، وهو ما قد يجعل الإنسان يشعر بالتعب، والصداع، وقد ينخفض الدافع الجنسي أيضًا.

كما يؤدي هذا النظام على المدى الطويل إلى كبح إنتاج هرمون اللبتين، والذي قد يتداخل في النهاية مع قدرات الجسم على تنظيم الهرمونات الجنسية"، وتقليل هرمون السيروتونين ، والذي يعرف باسم "الهرمون السعادة".