ads

فضائح جديدة لبرنامج "جزيرة الحب" الجنسي

مشهد من برنامج جزيرة الحب
مشهد من برنامج جزيرة الحب


تتوالى فضائح برنامج "جزيرة الحب" أحد أشهر برامج تليفزيون الواقع الأمريكي، الذي تعتمد فكرته على جمع عدد من الشباب والفتيات في أحد جزر الساحل الكاريبي، لتبادل الحب والمشاعر الرومانسية، مع الاعتماد على تصويت الجمهور لاختيار أفضل زوج من المتسابقين.

مؤخرًا، تم توجيه التهمة إلى عدد من المتسابقين في الجزيرة بسبب "التشهير الجنسي" لبعضهم البعض أثناء مشاركتهم في لعبة خلال إحدى الحلقات.

أثناء التحدي، طُلب من كل زوج من الأزواج أن يخمن عدد الشركاء الجنسيين الذين يمارسون الجنس مع شريكهم قبل الدخول في البرنامج.

كان هناك اختلاف واضح بين الطريقة التي وردت بها إجابات الرجال والنساء، حيث كشف آدم أ أحد أبطال العرض ـ أنه مارس الجنس مع ما يقرب من 200 امرأة في الماضي، فيما كانت إجابات باقي الشباب لا تقل عن 10 نساء على أي حال.

أما عن توقعاتهم للشريك، فقد رأى البعض أن الرقم يمكن أن يصل إلى أكثر من 30 شخص، وهو ما أثار كثير من اللغط خلال الحلقة، وجدل أكبر بعض الحلقة، حيث اتهم بعض المتابعين البرنامج بالتشهير الجنسي للمتسابقين، وإهانة النساء ووضعهم في خانة العاهرات الشرهات لممارسة الجنس.

يصل عدد مشاهدي البرنامج المثير للجدل أكثر من 29.5 مليون شخص أكثرهم في الولايات المتحدة وبريطانيا، إلا أنه يلقى الكثير من الانتقادات بسبب أسلوبه الجرئ في التعامل مع القضايا الجنسية

وفي الأسبوع الماضي، أصدرت منظمة "المعونة النسائية" تحذيراً فيما يتعلق بسلوك "آدم" و"روزي" ، مشيرة إلى أنه أظهر "علامات تحذير واضحة" حول "الإساءة العاطفية والجسدية" وإهانة الشريك بشكل لفظي وجسدي.