ads
ads

مصري يكلف منظمة حيوانات بولندية 2300 يورو بعدما سرق Sim من طائر نادر

النبأ


تسبب مواطن مصري في خسائر كبيرة لعلماء بولنديين كانوا يراقبون هجرة طيور اللقلق عبر أفريقيا من خلال بطاقات "Sim" هاتفية.

وبحسب موقع "بولند أنجليش" البولندي، فإن طائر لقلق أطلق عليه اسم "كاجتيك" استخدم من قبل علماء حيوانات في جمعية "أيكولوجيك جروب" البولندية، حيث وضع على ظهره كارت هاتف "Sim"، لرصد تنقلاته وهجرته في الشرق الأوسط وإفريقيا.

يوضح الموقع أنه بعد عبور الطائر لمسافة تصل إلى 65 كلم، فوق بولندا وأوكرانيا ورومانيا وتركيا وسوريا ولبنان والأراضي الفلسطينية المحتلة ومصر ثم إلى السودان التي وصلها في 7 أكتوبر 2017 وبوصوله إلى السودان، بدأ الطائر رحلة العودة مجددا بداية من فبراير 2018، بعد فترة راحة، لكن "ولأسباب غير معلومة، توقفت رحلة الطائر فوق وادي النيل بداية من يوم 26 أبريل الماضي، حيث رصد العلماء من خلال بطاقة الهاتف الملحقة، أن الطائر لا يتحرك منذ هذا اليوم.

يشير الموقع إلى أنه بدءا من هذا اليوم، لم يعد العلماء يسمعون أي معلومات عن الطائر وتوقف المرصد الذي يرصد تحركه في مصر، وانتاب العلماء الحزن منذ هذا اليوم، لاعتقادهم أن الطائر قد سقط فريسة.

غير أن مفاجأة حصلت بعد ذلك، حينما تلقى العلماء فاتورة مكالمات هاتفية أجريت ببطاقة الهاتف التي كانت ملحقة بالطائر، وصلت قيمتها إلى 10 آلاف زلوتي بولندي أي ما يفوق 2,334 يورو.

وأوضحت المنظمة أن شخصا ما أخذ كارت الهاتف الملحق بالطائر ووضعه في هاتفه واستخدمه في مكالمات هاتفية، معلنة فشل مهمتها في رصد هجرة طيور اللقالق.

وبالإشارة إلى المكان الذي توقف فيه الطائر، كان مصر، بحسب الجمعية.

يلفت الموقع إلى أن التجربة كانت تستهدف إنقاذ طائر اللقلق الذي يواجه شبح الانقراض والذي تتناقص أعداده بشدة خلال الأعوام الأخيرة، بسبب الصيد في وادي النيل.