ads
ads

تعرف على الأرقام القياسية التي يمكن تحطيمها في مونديال روسيا

النبأ
اسلام البشبيشي

يبدو أن عشاق الأرقام القياسية قد يتابعون نسخة مونديال روسيا بشغف كبير في ظل الأرقام التي يمكن أن تتحطم في ذلك الحدث العالمي الذي لا يتكرر إلا كل 4 سنوات.

يستعرض لكم موقع "النبأ الوطني" أبر الأرقام القياسية التي يمكن تحطيمها فى مونديال روسيا:

مصر والحضري

بات الحارس المصري عصام الحضري على موعد مع المجد لاسيما أنه إذا شارك في أي لقاء في كأس العالم فإنه سيصبح اللاعب الأكبر عمرا الذي يلعب في نهائيات المونديال.

ويحمل الحارس الكولومبي عمر موندراغون الرقم القاسي حيث شارك في نسخة 2014 وعمره وقتها كان 43 عاما وذلك في لقاء بلاده أمام اليابان في دور المجموعات وذلك لمدة 5 دقائق.

وإذا ما شارك الحضري في أي لقاء في المونديال فإنه سيصبح الحارس الأكبر عمرا حيث أنه من مواليد يناير 1973 ويبلغ حاليا من العمر نحو 45 عاما.

ألمانيا والبرازيل

بات الصراع واضحا بين ألمانيا والبرازيل في كأس العالم حيث نجج السامبا في الحصول على 5 بطولات مونديالية فيما نال المانشافت 4 نسخ وإذا ما حققت الماكينات اللقب ستعادل رقم ابناء القارة اللاتينية بينما إذا نالت البرازيل البطولة فإنها ستبتعد بمجدها عن أي طامع في كسر رقمها.

وكانت آخر نسخة من المونديال التي أقيمت في البرازيل قد شهدت فوز المانيا باللقب في الوقت الذي فازوا فيه 7/1 في الدور نصف النهائي على مدرسة السامبا.

رقم هاكان شوكور

لا يزال رقم أسرع هدف في تاريخ المونديال مسجلا باسم النجم التركي السابق هاكان شوكور في 11 ثانية فقط بينما أمام نجوم المونديال الحالي فرصة كسر الرقم فكرة القدم لا تعرف المستحيل بأي حال من الأحوال.

رقم مولر

نجح توماس مولر في تسجيل 10 أهداف مع ألمانيا في كأس العالم وإذا ما نجح في تسجيل 4 اهداف فإنه سيعادل رقم مواطنه غيرد مولر بينما إذا سجل 6 أهداف فإنه سيعادل متصدر جدول ترتيب الهدافين في المونديال الألماني ميروسلاف كلوزه، هذا فضلا عن احتياجه لهدف وحيد لمعادلة رقم مواطنه يورجن كلينسمان الذي سجل 11 هدفا.

ولكن في الوقت نفسه قد يكون صعبا عليه أن يحقق رقم النجم الفرنسي جاست فونتين الذي استطاع التسجيل في نسخة واحدة فقط عام 1958 رقم قياسي وهو 13 هدفا.

ميسي وباتيستوتا

سجل ليونيل ميسي 5 أهداف مع منتخب الأرجنتين في كأس العالم ولكن يبقى رقم النجم جابرييل باتيستوتا الأبرز باعتبار أكثر اللاعبين في التانغو تسجيلا للأهداف في المونديال برصيد 12 هدفا.

وإذا كان يبدو صعبا أن يسجل ميسي 7 أهداف لمعادلة رقم باتيستوتا ولكن مع ليونيل لا يوجد أي شيء مستحيل لاسيما أنه مؤخرا حصل على جائزة الحذاء الذهبي كأفضل هداف في أوروبا للعام الثاني على التوالي.