ads
ads

الفارق بين تعامل النساء والرجال مع الخيانة الزوجية!

أبحاث الطلاق
أبحاث الطلاق
ads


رغم أن الأبحاث التي تناولت الخيانة الزوجية بين الشريكين، تؤكد أن الرجال أكثر ميلا لارتكاب الزنا والخيانة الزوجية إلا أن، أبحاث جديدة أفادت بأن الرجال أقل تسامحًا أيضًا فيما يتعلق بالتعامل مع حالات الخيانة الزوجية من جانب نسائهم.

ووفقاً لنتائج الدراسة، التي أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن ما يقرب من 30% من حالات الطلاق بين الجنسين، بسبب عدم قدرة الرجال على التسامح حيال حالات الخيانة الزوجية، على العكس من النساء التي يمكن أن تتسامح كثيرًا عند خيانة أزواجهن.

كانت الدراسة تتناول أسباب حالات الطلاق في الولايات المتحدة، حيث كشفت أن أغلبها يعود لحالات الخيانة الزوجية، ثم تأتي الاسباب المالية في المقام الثاني، وتأثير الأزمة الاقتصادية على الأعمال التجارية، وكذلك في المنزل.

وفي أكتوبر من العام الماضي، ذكر مكتب الإحصاءات الوطنية الأمريكية أن عدد النساء اللواتي يقدمن طلبا للطلاق ضد أزواجهن نتيجة لسوء سلوك أزواجهن قد انخفض بنسبة 43 في المائة منذ عام 1996، في نفس الوقت زاد عدد الرجال الذين يطلقون زوجاتهم لنفس السبب بنسبة الثلث تقريبًا.

ووفقاً للباحث الرئيس للدراسة، فإن السبب وراء البقاء معا هو الرغبة في البقاء متزوجة من أجل أطفالهم، وبمجرد أن يكبر أطفالهم ويصبحوا قادرين على الخروج من المنزل، يحدث الطلاق.

ads
ads