ads
ads

تزايد الهجمات الإلكترونية على كوريا الجنوبية قبيل قمة ترامب / كيم

تجسس الكتروني
تجسس الكتروني


أفادت شركة متخصصة في مجال الأمن الإلكتروني، بأن هجمات التجسس على الانترنت، التي يقوم بها قراصنة من الصين وروسيا وكوريا الشمالية ضد مواقع كورية جنوبية، باتت متزايدة في الفترة الأخيرة.

يستهدف القراصنة وزارة الخارجية والمؤسسات المالية الكورية الجنوبية، وأشار محللو شركة FireEye الأمنية إلى أن توقيت الهجمات يتزامن مع التقارب الأمريكي / الكوري الشمالي.

ويشير محللو الشركة إلى أنه مع الاهتمام الشديد بالعلاقات بين الكوريتين في الفترة التي تسبق اجتماع ترامب / كيم المحتمل، فمن المتوقع أن يستمر هذا الاستهداف بوتيرة متزايدة، خاصة أنه اللقاء الأول بين رئيس أمريكي ونظيره الكوري الشمالي.

وتهدف عمليات القرصنة إلى معرفة بعض المعلومات التي تساعد متخذي القرار في الصين وروسيا مواجهة التقارب الأمريكي الكوري الشمالي، ومعرفة كيفية تعامل كوريا الجنوبية مع هذا التقارب، الذي من شأنه أن يضع حدًا للحرب الكورية، وخروج لكوريا الشمالية من الحلف الروسي الصيني.