ads
ads

محاولة انتحار قاتل زوجته بحلوان...تعرف على التفاصيل

ارشيفية
ارشيفية
عادل توماس
ads

كشفت التحقيات فى قضية مقتل سيدة على يد زوجها، بسبب خلافات مالية، وعدم احضاره كعك العيد بمنطقة حلوان، العديد من المفاجآت.

البداية عندما تلقى المقدم هاني أبو علم، رئيس مباحث قسم شرطة حلوان، بلاغا بمشاجرة، ومتوفى بعقار بشارع فتحي علي عمر، بالانتقال والفحص وجدت جثة (صفاء توفيق حافظ)،41 سنة، عاملة بمستشفى الأنتاج الحربى على ظهرها أعلي سرير غرفة النوم، ترتدي ملابسها كاملة وفصل رأس المجنى عليها، عن جسدها، تم نقلها لمشرحة زينهم، كما عثر على آلة حادة عبارة عن "بلطة حديدية" مستخدمة في ارتكاب الواقعة.

بسؤال نجلتها (حنان ماهر)، 14 سنة، طالبة ومقيمة بذات العنوان، قررت أنها حال تواجدهما بمسكنهما بمحل البلاغ، حدثت مشادة كلامية بين والدتها المتوفاة، ووالدها ماهر محمد ، 51 سنة، عامل لحام، ومقيم بذات العنوان، تعدى على أثرها الأخير عليها، باستخدام آلة حادة "بلطة حديدية"، محدثاً إصابتها التي أودت بحياتها، وأضافت أن والدها كان يمر بضائقة مالية، فى الأونة الأخيرة، وأنه حاول الأنتحار عدة مرات لعدم استطاعته تلبية طلبات الأسرة.

كشفت تحريات الرائد أحمد ماضي؛ معاون مباحث حلوان، صحة ما جاء بأقوال نجلة المجني عليها، وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن تردد المتهم أسفرت أحداها عن ضبطه.

أقر المتهم أمام اللواء محمد منصور مدير مباحث العاصمة والعميد أشرف عبدالعزيز مأمور القسم بارتكاب الواقعة، وقرر بحدوث مشادة كلامية بينه وبين المجني عليها بسبب خلافات مالية حول مصروف المنزل قام على أثرها بالتعدي عليها بآله حادة " بلطة حديدية " كانت متواجدة بالشقة سكنه محدثاً إصابتها التي أودت بحياتها.

أمر اللواء خالد عبدالعال مدير الأمن بتحرير المحضر اللازم، وتولت النيابة العامة التحقيق.

وبعرض المتهم على المستشار أحمد سليم رئيس نيابة حلوان،  اعترف بارتكاب الواقعة، وأعلن ندمه، عما فعله وأشار ان ظروفه المالية، هى السبب الوحيد فى ارتكاب الواقعة، وقرر انه لم يكن بوعيه وقت ارتكاب الجريمة، وبعد انتهاء التحقيقات بمعرفة المستشار المستشار معاذ سمير، وكيل النائب العام بحلوان، بسكرتيرية سيد عبد السلام، ومحمد إسماعيل، صدر القرار بحبس المتهم اربعة ايام على ذمة التحقيق.

ads