ads
ads

خبير اقتصادي يحذر من زيادة الفوارق الاجتماعية في مصر

هاني توفيق الخبير الاقتصادي
هاني توفيق الخبير الاقتصادي


حذر الدكتور هاني توفيق، الخبير الاقتصادي، من تنامي شعور المواطنين بالحقد وعدم العدالة بعد ارتفاع الفوارق الاقتصادية - والاجتماعية مع ارتفاع الأسعار وتدني الأجور، الذي يزيد أعمال السرقة والبلطجة والفساد والرشوة.

وقال «توفيق» في منشور على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» منذ قليل: «كومباوندات محاطة، بعشوائيات.. ارتفاع متوسط أجر العامل فى القطاعين العام والخاص العام الماضى بنسبة12% ، أى أقل من 30% عن معدل التضخم السنوى، هو معناه انخفاض دخلهم الحقيقى، المتدنى أصلاً، أو ببساطة انخفاض المستوى المعيشى لغالبية أفراد الشعب».

وأضاف: «فى الوقت ذاته، حصول مصر على المركز الـ73 من 79 دولة فى مؤشر التنمية الإحتوائية (Inclusive Development Index) والذى يقيس عدالة توزيع الثروة والدخل بين أفراد الشعب، هو معناه ارتفاع تركز الثروات فى عدد محدود من أصحاب الاعمال والآخرين من أصحاب الحظوة أو العمولات أو الفاسدين، كل هذا وهم معزولون فى كومباوندات فاخرة محاطة بعشوائيات من كل جانب».

وتابع: «هذا الوضع، بالإضافة إلى أثره الاقتصادى بالغ السوء على انخفاض الطلب الفعال على معظم السلع والخدمات، ومن ثم انخفاض معدلات الانتاج والتصنيع وبالتالى التشغيل وامتصاص البطالة، فله أثر اجتماعى وسياسى أكثر ضررًا من حيث تنامى الشعور بالحقد وعدم العدالة، وكذلك ارتفاع متوقع فى أعمال السرقة والبلطجة والفساد والرشوة، و ما إلى ذلك».

وختم: «المطلوب تبنى السياسات الإقتصادية التى تهدف إلى تثبيط النشاط الاقتصادى و التنمية المستدامة و العمل على إزالة هذه الفوارق الاقتصادية - الإجتماعية، قبل فوات الآوان، إن لم يكن قد فات أصلاً لان المهمة ليست سهلة إطلاقاً».
خبير اقتصادي يحذر