ads
ads

محافظ البنك المركزي: الاحتياطي الأجنبي يغطي واردات 9 أشهر

طارق عامر محافظ البنك المركزى
طارق عامر محافظ البنك المركزى


قال محافظ البنك المركزى، إن صافى الاحتياطيات الدولية ارتفع ليغطي 9 أشهر من الواردات السلعية، بعد أن كاد أن يُستنزف بالكامل قبل قرار تحرير سعر صرف الجنيه.

وذكر طارق عامر خلال كلمته أمام الاجتماعات السنوية للبنك الإفريقى للتنمية بمدينة بوسان بكوريا الجنوبية، أن تحرير سعر الصرف  أدى إلى تحسن الحساب الجارى بنحو 64% فى عام واحد.

وتابع عامر: «اعتقد أننا خطونا خطوة كبيرة فى توعية وتثقيف مجتمعنا ونجحنا فى أن نبين مدى أهمية اتخاذ الإجراءات الصعبة، وبالفعل تحمل مجتمعنا الوضع الصعب بشجاعة وإصرار، ونحن مستمرون فى طريقنا لكى ننقل الاقتصاد وكذلك شعبنا إلى مكانة غير مسبوقة».

وكانت أظهرت بيانات البنك المركزي المصري، ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي لمصر بنسبة 0.2% خلال شهر مايو 2018، لتصل إلى 44.138 مليار دولار، مقابل 44.029 مليار دولار بنهاية أبريل الماضي.

وكان احتياطي مصر من النقد الأجنبي يبلغ نحو 36 مليار دولار قبل ثورة يناير من عام 2011، قبل أن يستنزف خلال السنوات الماضية؛ بسبب نضوب المصادر الدولارية وعلى رأسها الاستثمار الأجنبية المباشرة والسياحة.

وأظهر مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2018 - 2019، استهداف رفع نسبة الاحتياطي من النقد الأجنبي.

وأوضح البيان المالي لـ 2018-2019، أن مصر تستهدف رفع الاحتاطي إلى أكثر من 6 أشهر من الواردات.