ads

«20» حلًا لتهدئة الشارع الأردني بعد أزمة «ضريبة الدخل».. رقم «12» يذبح العمالة المصرية

النبأ
عبير بدوي


رغم هدوء الأوضاع في الأردن بعد أزمة فرض ضريبة الدخل، واستقالة حكومة هانى الملقى، إلا أن الأزمة مازالت تلقى بظلالها على الأردن، وطالت العمالة الوافدة، ومنها العمالة المصرية التي تشكل نحو 80% من العمالة الوافدة في الأردن، ويصل عددها إلى 700 ألف شخص.


وفي ظل الأزمة، وزيادة معدلات البطالة في الأردن، يطالب البعض بطرد العمالة الوافدة، واستبدالها بالأردنيين، لتوفير فرص عمل للشباب.

 

ونشرت جريدة "عمون" الأردنية، مقترحًا للخبير السياسي أيمن دهاج الحنيطي، تضمن 20 حلًا على رئيس الوزراء الملكف الدكتور عمر الرزاز لتهدئة الشارع الأردني، وتضمن الحل رقم 12 استبدال العمالة الوافدة بالعمالة الأردنية.


ووجه «الحنيطي» رسالته إلى الرزاز عبر صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك كتب فيها 'أمام دولة الرئيس الجديد عمر الرزاز.. حلول، إذا أردتم أن يهدأ الشارع الأردني فعليكم بالقيام بما يلي:

 

1-ترشيق الحكومات لعشرة وزراء فقط.


2- مجلس نواب لا يتعدى الخمسين نائباً فقط.


3-مجلس أعيان لا يتعدى 25 عينا فقط.


4-صرف ربع الراتب التقاعدي فقط لجميع الوزراء.


5-التخلص من سيارات المرسيدس الفارهة وسيارات الجيب رباعية الدفع للمسؤولين.


6- سن قانون المسؤولية المجتمعية وتطبيقه خصوصاً على القطاع الخاص.


7- فرض 'ضريبة الأغنياء'


8-إخلاء جميع اللاجئين لمناطق حدودية وليتولى أمرهم المجتمع الدولي.


9- تغليظ العقوبات على مسؤولي الواسطة والمحسوبية، والراشين والمرتشين.


10- توفير حياة كريمة للمواطن الأردني، خدمات تعليم، صحة، نقل، وعدالة اجتماعية.


11- إعادة خدمة العلم.


12- استبدال جميع العمالة الوافدة بالعمالة الأردنية.


13- استثمار جهد الشباب في بناء تجمعات زراعية وصناعية في المحافظات كافة.


14- تشديد الرقابة الإدارية والمالية على مخرجات اللامركزية.


15- بناء شبكة مواصلات وطنية.


16-العمل على استبدال جميع مركبات البنزين، بمركبات الديزل النظيف، والسيارات الكهربائية والهجينة خلال خمس سنوات فقط.


17- إعادة النظر بالتعليم المدرسي والجامعي والانتقال به سريعاً إلى علوم المستقبل والابتكار والتركيز على 'النانوتيكنولوجي' و'السايبر'.


18- بناء منظومة إعلامية سياحية ترويجية احترافية.


19-ربط العمل التطوعي والخدمة المدنية بالتحصيل الدراسي في المدارس والجامعات.


20- التركيز على تعليم اللغات والرياضيات وعلوم الأرض والأسواق المالية والحاسوب.