ads

أردوغان يحذر من صراع جديد بين الهلال والصليب

النبأ


نقلت وكالة الأناضول التركية، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خاطب، المستشار النمساوي قائلاً: "ما زلت شابا وعليك اكتساب الخبرة والتجربة، ولتعلم أن إغلاق المساجد وطرد رجال الدين الإسلامي من النمسا قد يشعل فتيل صراع جديد بين الصليب والهلال، وتكون أنت المسؤول عن ذلك".

وأوضح أردوغان في كلمة ألقاها مساء أمس خلال مشاركته في برنامج ديني بمدينة إسطنبول، أنّ الضغوط التي تُمارس على المسلمين في النمسا، ما هي إلّا انعكاس لظاهرة العداء للمسلمين المنتشرة في القارة الأوروبية.

ودعا أردوغان دول القارة الأوروبية وعلى رأسها ألمانيا، إلى ضبط تصرفات رئيس الوزراء النمساوي، مشيراً أن المسألة قد تأخذ أبعادا أخرى في حال عدم انضباطه.

وتابع أردوغان قائلاً: "نحن أيضا لدينا آليات وخطوات يمكننا أن نقدم عليها، وفي النمسا يوجد نحو 250 ألف من إخوتنا، ولن نسمح بتعرضهم للظلم.

وأشار أردوغان إلى عدم وجود فارق من حيث العقلية، بين تهجري مسلمي اقليم أراكان في ميانمار، وبين إغلاق مساجد المسلمين في أوروبا.

وفيما يخص أوضاع المنطقة، قال أردوغان إنّ الإدارة الصهيونية في إسرائيل، تقوم بقتل الأطفال والنساء والممرضات والرجال والمسنين في فلسطين يوميا.

وذكر الرئيس التركي أنّ أطفال سوريا يواصلون حياتهم وهم يخشون من نزول قذيفة فوق منزلهم في كل لحظة.

وأكّد أردوغان أن التنظيمات الإرهابية في هذا البلد ما زالت تسرح كما تشاء، وأنّ الضغوط على المسلمين تزداد يوما بعد يوم في كافة أرجاء العالم. 

المصدر : نقلا عن وكالة الأناضول التركية