ads
ads

المظلة الرمضانية الحلقة الـ20.. الأعمال الخاصة بالعشر الأواخر من رمضان

الدكتور أحمد على عثمان
الدكتور أحمد على عثمان
ads

الأعمال الخاصة بالعشر الأواخر من رمضان، منها :-

إحياء الليل؛ ففي حديث عائشة، قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم يخلط العشرين بصلاة ونوم، فإذا كان العشر - يعني الأخير - شمّر وشدّ المئزر رواه أحمد.

ومنها:أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يوقظ أهله للصلاة في ليالي العشر دون غيره من الليالي،قال سفيان الثوري: " أحب إليّ إذا دخل العشر الأواخر أن يتهجد بالليل، ويجتهد فيه، ويُنهض أهله وولده إلى الصلاة إن أطاقوا ذلك.

وكانت امرأة أبي محمد حبيب الفارسي تقول لهب الليل: " قد ذهب الليل وبين أيدينا طريق بعيد،وزادنا قليل، وقوافل الصالحين قد سارت امامنا، ونحن قد بقينا.

يا نائماً بالليل كم ترقد، قم يا حبيبي قد دنا الموعد
وخُذ من الليل وأوقاته، ورِداً إذا ما هجع الرّقد
من نام حتى ينقضي ليله، ثم يبلغ المنزل أويجهد

ومنها:الاعتكاف، ففي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله تعالى.

وفي صحيح البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه،«كان رسول الله يعتكف في كل رمضان عشرة أيام، فلما كان العام الذي قُبض فيه اعتكف عشرين».
وإنما كان يعتكف النبي صلى الله عليه وسلم في هذه العشر التي يُطلب فيها ليلة القدر، قطعاً لأشغاله، وتفريغاً لباله، وتخلياً لمناجاة ربه وذكره ودعائه.

فالمعتكف قد حبس نفسه على طاعة الله وذكره، وقطع عن نفسه كل شاغل يشغله عنه، وعكف بقلبه وقالبه على ربه وما يقربه منه، فما بقى له هم سوى الله وما يُرضيه عنه.

وكما قويت المعرفة والمحبة له والأنس به أورثت صاحبها الانقطاع إلى الله تعالى بالكلية على كل حال.

تحياتى للجميع يارب ارزقنا خير العشر وتقبل العمل من قيام وصيام وزكاة، وبلغنا ليله القدر..

الدكتورأحمد على عثمان

ads