ads
ads

تقنية جديدة تقضي على "كف البصر"

القرنية
القرنية
ads


طوّر فريق من الباحثين البريطانيين جزءًا جديدًا من التكنولوجيا الطبية، قد ينهي مشكلة كف البصر تمامًا، ويساعد الملايين على استعادة بصرهم.

تعتمد التقنية الجديدة على الطباعة ثلاثية الأبعاد، باستخدام الخلايا الجذعية، والكولاجين، ونوع من الجينات يسمى "الحبر الحيوي" الذي يمكن استخدامه لطباعة قرني جديدة.

ورغم أن الاختراع الجديد لم يتم طرحه بعد في السوق، ولكن إذا تمت الموافقة عليه، فسيشكل ذلك اختراقاً في مجال زراعة القرنية، خاصة مع عدم وجود ما يكفي من القرنيات لإعادة البصر إلى 15 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، بحاجة إلى إجراء تلك العملية.

تقع القرنية على الجزء الخارجي من العين، بمثابة جدار وقائي لمنع الغبار والبكتيريا وغيرها من الأشياء الصغيرة، ومع ذلك، يمكن أن تتعرض للندوب بسبب الإصابات والضرر الناتج عن الأجسام الغريبة.

وأوضح العلماء، أن سر تلك التقنية في إنشاء جيل يمكن أن تنمو فيه الخلايا الجذعية، وتحافظ على شكلها الصحيح، ويتم دفعها إلى طابعة ثلاثية الأبعاد بنجاح. من خلال فحص عين الشخص ، يقول الباحثون أنهم قادرون على طباعة قرنية إلى الأبعاد المناسبة في حوالي 10 دقائق.

وقال الباحثون في بيان لهم "إن قرنياتنا ثلاثية الأبعاد المطبوعة ستضطر الآن إلى الخضوع لمزيد من الفحوص وستستمر عدة سنوات قبل أن نكون في وضعية حيث نستخدمها في زراعة الأعضاء". "ومع ذلك ، فإن ما أظهرناه هو أنه من الممكن طباعة القرنيات باستخدام الإحداثيات المأخوذة من العين السليمة، وأن هذا النهج لديه القدرة على محاربة النقص العالمي من القرنيات".

ads