ads

المظلة الرمضانية الحلقة الـ14.. «راحة البال»

الدكتور أحمد على عثمان
الدكتور أحمد على عثمان
الدكتور أحمد على عثمان

كثيرا ما نسمع "طوّل بالك، وخلّي بالك وراحة البال والله يصلح بالك" ... فما هو البال؟ وهل الكلمة عامية أم فصحى، وما هو البال؟  

كلمة "بال" فصيحة، أصلح الله بالكم، دعاء جميل جداً، والبال، هو موضع الفكر، والفكر موضعه العقل والقلب. فأنت حين تقول: أصلح الله بالك أي أصلح الله خاطرك وتفكيرك، وقلبك، وعقلك. 

ويقول الله سبحانه وتعالى في سورة محمد : "وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ، كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ ​وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ​" فى الآيه الكريمه إصلاح البال فى ثلاثة مواضع وهم:- الإيمان بالله وعمل الصالحات، والعمل بتعاليم ما نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ بشكل فعلي.  

أراح الله بالي و بالكم وكفّر سيئاتي وسيئاتكم، وهداني وإياكم لطريق الصواب. 

وقواعد راحة البال هي :- - لا تكره أحدا مهما أخطأ في حقك.

- لا تقلق أبدا مهما بلغت الهموم.  

- عش في بساطة مهما علا شأنك.  

- توقع خيرًا مهما كثر البلاء. 

-أعط كثيراً ولو حرمت. 

- ابتسم ولو القلب يقطر دماً.  

- لا تقطع دعاءك لأخيك. 

لا شئ في الكون يعيش لنفسه، والنهر لا يشرب ماءه ، والأشجار لا تأكل ثمارها، والشمس لا تُشرق لذاتها، والزهرة لا تعبق لنفسِها ؛ فلنعيش لبعضنا فنكون عونا لبعض ولا نكون سببا لتعاسة بعضنا البعض، وإذا لم تنفع فلا تضر ذلك كله منه إصلاح البال. 

يارب بفضل أسمك الأعظم، وصيام وقيام الصالحين أصلح بالنا جميعاً وارزقنا راحة البال فى الدارين. 


تمنياتى لكم براحه البال، الدكتور أحمد على عثمان