ads

تفاصيل جديدة حول إلقاء القبض على 4 من مسئولي وزارة التموين

وزارة التموين - أرشيفية
وزارة التموين - أرشيفية
هاجر محمد


تسود حالة من الارتباك داخل «أروقة» وزارة التموين والتجارة الداخلية، بعد القبض على رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية اللواء علاء فهمي، وسكرتيره، ومستشار وزير التموين الإعلامي، والمتحدث باسم الوزارة.

وجاء ذلك بعد مرور حوالي 20 دقيقة على اجتماع الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، بقيادات الشركة القابضة بمقر الوزارة في القصر العيني، حسب ما أكده موظفي الوزارة.

وأكد موظفون وزارة التموين، أنه أثناء القبض على مستشارين وزير التموين ورئيس القابضة للصناعات الغذائية، لم يتدخل الدكتور علي المصيلحي؛ لمحاولة فهم ما حدث، مشيرين إلى أن الجميع كان يلتزم الصمت. 

وأضاف الموظفون، أن قوات الرقابة الإدارية جاءت بشكل مفاجئ على الوزارة ما أثار الاضطراب والقلق بين العاميلن والقيادات اثناء الاجتماع، لافتين إلى أنه تم القبض عليهم وتحويلهم إلى النيابة للتحقيق في الاتهامات الموجهة إليهم.

وكانت ‏هيئة الرقابة الإدارية، تمكنت من القبض على كل من رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الغذائية، ومدير مكتبه، مستشار وزير التموين للإعلام والمتحدث الرسمى للوزارة، ومستشار الوزير للاتصال السياسى بمجلس النواب.

وذلك لتقاضيهم رشاوى مالية تجاوزت المليونى جنيه من كبرى شركات توريد السلع الغذائية، مقابل إسناد أوامر توريد السلع عليها، وكذا تسهيل صرف مستحقاتها، وجار اتخاذ الإجراءات لعرض المتهمين على النيابة.