ads

دراسة توصي بالنوم لفترة أطول في العطلات الأسبوعية

النوم في الإجازة
النوم في الإجازة


توصي هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية بأن يكون لدى البالغين ما بين ست وتسع ساعات من النوم كل ليلة، وهو ما يؤكد عليه أغلب الأطباء حول العالم، إلا أنه وفقًا لدراسة حديثة ، فإن الاستمتاع بالنوم لفترة أطول في عطلة نهاية الأسبوع قد يكون له القدرة على مواجهة الآثار الضارة للحرمان من النوم خلال الأسبوع.

أجرى الباحثون دراسة لتحديد مدى قلة النوم خلال الأسبوع وعطلة نهاية الأسبوع يمكن أن تتوافق مع معدل وفيات الفرد.

وقاد هذه الدراسة توربيورن آكرشتيدت، الأستاذ بجامعة ستوكهولم السويدية، حيث قاد فريق متخصص لتقييم البيانات التي تم جمعها من مجموعة تضم 43880 مشاركًا على مدار 13 عامًا.

تم جمع المعلومات المتعلقة بصحة الأفراد وعادات النوم خلال دراسة نمط الحياة والاستقصاء الطبي في السويد التي أجريت في عام 1997.

وذكرت النتائج التي توصلوا إليها أن أولئك الذين تقل أعمارهم عن 65 سنة والذين كانوا ينامون خمس ساعات أو أقل في عطلات نهاية الأسبوع لديهم معدل وفيات أعلى بنسبة 52% من أولئك الذين ينامون لمدة ست أو سبع ساعات.

ومع ذلك، فقد تم تسجيل أولئك الذين ينتمون إلى نفس الفئة العمرية الذين ناموا لفترة قصيرة من الوقت خلال الأسبوع ومدة أطول من الوقت خلال عطلة نهاية الأسبوع على أن لديهم معدل وفيات أقل.

كما توصل الباحثون إلى استنتاج مفاجئ مفاده أن النوم أكثر من ثماني ساعات بانتظام يمكن أن يكون مرتبطًا بمعدل وفيات أعلى.

كما أخذت الدراسة بعين الاعتبار نمط الحياة، مثل ما إذا كان المشاركون يدخنون، أو يشربون الكحول، يستهلكون القهوة أو يمارسون الرياضة، كان الاستنتاج الرئيس من الدراسة أنه "ربما، قد يعوض النوم الطويل في عطلة نهاية الأسبوع عن النوم القصير في أيام الأسبوع".