ads
ads

التفاصيل الكاملة لنقل موظفي «الأوقاف» إلى الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة

وزارة الأوقاف - أرشيفية
وزارة الأوقاف - أرشيفية
أحمد بركة
ads

بدأت وزارة الأوقاف، فى حصر موظفى الديوان العام للوزارة بمقرها الحالى بباب اللوق، وموظفى المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بمقره بجاردن سيتى، وموظفى ديوان عام هيئة الأوقاف بمقرها الحالى بميدان الدقى، وذلك لوضع خطة نقل الوزارة إلى الحى الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وتبحث الأوقاف خطة نقل 700 موظف، من الدواوين الثلاثة الحالية، إلى ديوان جديد وموحد بالعاصمة الإدارية الجديدة، قبل 10 أشهر، حسب شروط معينة.

وتتضمن الخطة نقل 40% من موظفى ديوان عام وزارة الأوقاف، البالغ عددهم - حسب مصدر- ألف موظف، يشترط إجادتهم للحاسب الآلى، وتميزهم بحسن المظهر، وإجادتهم لاستخدام وسائل الاتصال والتواصل، ويفضل ويشترط فى البعض إجادة اللغات الأجنبية، حيث أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أنه سيتم قصر العمل فى القوافل الدعوية وشركات البترول على الأئمة المتميزين والناجحين فى اختبارات التقييم وقصر العمل فى مقر الوزارة الجديد بالعاصمة الإدارية الجديدة والأعمال الكبرى على المتميزين ومتقنى الحاسب الآلى.

وقال الوزير- إن الوزارة تعطى للمتميزين مميزات مالية وإدارية وتقليل شروط سنوات الخبرة للسفر تكريمًا لهم، مؤكدًا أن الموظفين المتميزين فقط هم من سيعملون بالمقر الجديد فى العاصمة الإدارية الجديدة، حيث تمنحهم الحكومة شققًا مخفضة مع بقاء الآخرين فى أعمالهم بالمقر القديم، لافتًا إلى أن عملية نقل المقرات سوف تخضع لنظام الدولة.

كما تنتوى وزارة الأوقاف، نقل أبرز موظفى المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، البالغ عددهم 300 موظف، تم ترشيح 200 موظف منهم للنقل بقوائم أولية تضم موظفى الدواوين العامة كافة والبالغ عددهم 2000 موظف، منهم 800 موظف بهيئة الأوقاف تم الاتفاق على نقل 10% منهم إلى المقر الجديد.

وأوضحت وزارة الأوقاف أن المقر الجديد سيكون أول مبنى موحد للأوقاف (وزارة – هيئة -المجلس الأعلى للشئون الإسلامية) فى تاريخ الأوقاف، لإدارة 180 ألف مسجد، و200 ألف موظف، 170 ألف فدان وقفى، و120 ألف شقة سكنية ومحلات تجارية، هى مجموع ممتلكات الأوقاف، و21 شركة وبنك مملوكة أو بعض أسهمها مملوكة للأوقاف فى ثروة تقدر أصولها مبدئيا بمليار جنيه.

ولفتت الوزارة ، إلى أن شكل المبنى من الداخل وطبيعة تقسيمته سيكون عدة أجنحة كل منها مخصص لنشاط معين، كأن يكون مكاتب قطاع المديريات بجوار مكتب رئيس قطاع المديريات وكذلك باقى التخصصات، مع وجود أمن داخلى بالمبنى من موظفى الأمن لتنظيم الحركة الخدمية.

ووفقا للمعلومات ، فإن الـ3 دواوين العامة الحالية ستبقى تمارس نشاطها بترتيب مع الديوان العام الرئيسى بالعاصمة الإدارية الجديدة، ويبقى بها باقى الموظفين الحاليين بواقع 2000 موظف على 4 دواوين، 700 فى المقر الجديد، و1300 موظف موزعين على المقرات الحالية بباب اللوق، والدقى وجاردن سيتى.

ads
ads