ads
ads

معبد الشيطان 8

أحمد عز العرب
أحمد عز العرب
أحمد عز العرب
ads

يشتري سالومون ماير روتشيلد شركة مناجم الفحم المتحدة في فيتوفيس وشركة أفراد النمسا والمجر واللتان تكونان أحد أكبر عشرة شركاة صناعية في العالم.

وينشر بنيامين دزرائيلي وهو يهودي شرقي سفاردي أصبح فيما بعد رئيس وزراء بريطانيا، ينشر مجلة كونينجسبي وفيها يصف تاتان ماير روتشيلد يالآتي:

ملك وسيد صانعي النقود في العالم وطبعًا ملك وسيد كل شئ كل شئ آخر لقد حجز فعلًا إيرادات جنوب إيطاليا في قبضته وسعى ملوك ووزراء كل الدول لاستلمام نصائحه وكانت اقتراحاته تقود خطاهم.

ويصدر دزرائيلي كذلك التصريح التالي المثير: «إن موضوع العنصرية هو المفتاح للتاريخ الإنساني كل شئ مربوط بالأجناس وليست هناك حقيقة أخرى».

 

1845

مات ذلك العام أندرو جاكسون الرئيس السابع لأمريكا وترك تعليمات بوضع العبارة التالية على لوحة فوق قبره يعبر فيها عن اعتماده في أعظم خدمة قدمها للإنسانية: «لقد قتلت البنك».

تم تنفيذ وصيته وكان طبعًا يعني تحطيم بنك روتشيلد الثاني سنة 1836 جاك (جيمس) ماير روتشيلد الذي كان قد تزوج من قريبته إبنة بيتي سالومون روتشيلد وأسمه الآن البارون جيمس دي روتشيلد يحصل على عقد لبناء أول سكة حديد كبيرة عبر البلاد وكانت تسمي «خط سكة حديد الشمال» وكان يمتد من باريس إلى فالنسيين ثم امتد ليشبك مع شبكة السكة الحديد النمساوية التي بناها شقيقه الذي كان في نفس الوقت والد زوجة سالومون ماير روتشيلد.

يولد ذلك العام إدموثر دي روتشيلد إبن جيمس ماير روتشيلد وبيتي فون روتشيلد وكان أصغر أبنائها.


1847

ليونيل دي روتشيلد الذي كان عندئذ متزوجًا من ابنة عمه كالمان كارك ماير روتشيلد يتم انتخابه لمقعد البرلمان عن مدينة لندن كان شرط دخول البرلمان أداء قسم بأبك تنتمي للعقيدة المسيحية الصحيحة يرفض ليونيل دي روتشيلد أداء هذا القسم نظرًا لعقيدته اليهودية التي ترفض المسيح ونتيجة لذلك يظل مقعده البرلماني شاغرا لمدة أحد عشر عاما إلى أن يصبح القسم الجديد مباحًا ومن المثير للإهتمام أن احتفظ بمقعده البرلماني لمدة أحد عشر عاما بينما كان جزءعن تمثيل دائرته البرلمانية في أي تصويت في البرلمان طوال مدة السنين.

 

1848

اليهودي الإشكنازي كارليماركس (أسمه الحقيقي موسى مردخاي ليفي) ينشر ذلك العام البيان الشيوعي ومن المثير للإهتمام أن بينما كان ماركس يعد البيان كان كارل ريتر التابع لجامعة فرانكفورت يكتب بيانه العكسي الذي يكون أساس فكرة فردريك وليهلم نيتشر (النظرية النيتشاوية) وتتطور هذه النيتشاوية فيما بعد إلى الفاشية والنازية التي أشعلت الحربين العالميتين الأولى والثانية.

كل من ماركس وريترو نيتشر كانوا يمولون من آل روتشيلد وتبعون تعليماتهم وكانت الفكرة وراء هذا المخطط أن هؤلاء الذين يديرون المؤامرة الكبرى كانوا يستطيعون إشغال الخلافات بين ما يسمى بالأيدلوجيات لتقسيم قطاعات وفئات أكبر من البشرية وتحويلهم إلى معسكرات متعادية يمكن تسليحها وغسل أدمغتها حتى تتحارب فيما بينها لتحطيم بعضها البعض وخاصة تحطيم كل المؤسسات السياسية الدينيةوهذه هي نفس الفكرة أساسا التي وضعها قايسها وبت سنة 1776.

من المثير للاهتمام أن الماركسية والشيوعية والإشتراكية والمشتقة منها عندما تنظر إليها بعد سنوات طويلة من نشأتها ليست في الواقع سومي رأسمالية الدولة التي تسيطر عليها النخبة من الأقلية وتمارس من خلالها القمع والسيطرة على الأغلبية تماما وتجردها من أملاكها وحقوقها القانونية ويشرح ذلك لما إذا كان آل روتشيلد مهتمين جدا بتمويل الأيديولوجيات التي تتطور فيما بعد إلى الديمقراطية وهي نظام به حزبان أساسيان وتسيطر على كليهما نفس القوى وبينما يتنافسان على أمور هامشية لإعطاء الاعتقاد بوجود معارضة من أحدهما للآخر فإنهما في الواقع يتبعان نفس الأيديولوجية مما يفسر لماذا يكتشف مواطنو الدول الديمقراطية سريعًا أن لا يهم لمن يعطون أصواتهم في الانتخابات فلا شئ يتغير على الإطلاق.

وفي ذلك العام ماتت إيفاهاتاو زوجة أمتشل ماير روتشيلد.

 

1849

في هذا العام تموت جوتل شتابر زوجة ماير أمنشل روتشيلد وقبل وفاتها تصرح بالآتي: «إذا كان أبنائي لايريدون حروبا لما قامت أي حروب».

 

1850

يبدأ في هذه الحقبة بناء قصور آل روتشيلد منتمور في إنجلترا وفرييرز في فرنسا وقصور آخرى تعقبها في كل العالم وكلها مليئة بعدد لا يحصى من لوحات الفن النادرة.

يقال أن جاكوب (جيمس) روتشيلد في فرنسا يساوي ستمائة مليون فرنك أي 150 مليون فرنك أكثر من كل المصرفيين في فرنسل مجتمعية

 

1852

رئيس وزراء بريطانيا القبل وليام جلاد ستون يصرح بالآتي عن بنك إنجلترا ومدينة لندن عندما يصبح وزير المالية هذا العام: «منذ توليت منصب وزير المالية بدأت أتعلم أن الدولة أموالها بالمقارن للبنك والمدينة هو وضع زائف للتمويل فالحكومة نفسها ماكانت لتكون قوة وكان عليه أن تترك قوة النقود هي العليا دون منافسة».

 

1853

يحصل دافيد ساسون مندوب آل روتشيلد في تجارة الأفيون في الصين على الجنسية البريطانية ويحتفظ بلبسه كيهودي من بغداد في الملبس وأسلوب الحياة ولكنه يسمح لأبنائه بالتطبع بالطباع البريطانية ويغير ابنه عبد الله اسمه إلى ألبرت وينتقل إلى إنجلترا مع أبيه وينجب ولد يسميه إدوارد ألبرت الذي سيتزوج امرآة من عائلة روتشيلد.

وتخليد التراث اليهودي بيتي دافيد سا سون معبدا يهوديا في الهند في منطقة فورت وآخر في مدينة بايكللا الهندية.

يشتري ناثانيل دي روتشيلد ابن ناثان ماير روتشيلد وصهر جاكوب (جيمس) ماير روتشيلد يشترى قلعة شاتو موتون روتشيلد وكذا مزرعة العنب في موتون ويعيد تسميتها شاتو موتون روتشيلد.

 

1855

بوم 10 مارس يموت كالمان كارل ماير روتشيلد.

ويوم 28 يوليو يموت سالمون ماير روتشيلد.

ويوم 6 ديسمبر يموت أمتشيل ماير روتشيلد.

 

1856

يوم 6 مايو يولد اليهودي الإشكنازي عالم النفس سيجموند فرويد يبدأ فرويد في مهاجمة الأخلاقيات الغربية عندما يشب وينتقد ما يسميه تركيز الرجل الغربي المحموم على الجنس ويصر على ضرورة استبدال ذلك بقيم أخلاقية يهودية من العف من المثير أن يروج أفكارا مثل العلاقات الجنسية بين المحارم وأمثالها من العلاقات كأمور طبيعية ومسموح بها كذلك في أقداس كتب الديانة اليهودية وهو التلمود.        

ads