ads
ads

«البترول»: ورشة عمل لتطوير قطاع التعدين وتعظيم الدخل القومي

وزير البترول طارق الملا
وزير البترول طارق الملا
متابعات

عقدت وزارة البترول والثروة المعدنية، ورشة عمل لتحديث وتطوير قطاع التعدين برئاسة المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، حيث تم استعراض الوضع الحالي لقطاع التعدين والرؤية الاستراتيجية.

وأكد «الملا»، أن الهدف الرئيسي من المشروع هو تحديث وتطوير قطاع التعدين في مصر ووضع خارطة طريق تحدد أولويات العمل خلال المرحلة المقبلة بما يصب إيجابًا في تحقيق الاستغلال الأمثل للموارد والثروات التعدينية التي تزخر بها مصر لتعظيم العائد من هذه الأنشطة للدخل القومي، خاصة وأن مصر تتمتع بمقومات تمكنها من الانطلاق بهذه الصناعة وإطلاق إمكانات مصر التعدينية، وأن تأخذ مكانتها اللائقة وتسهم بنسبة أكبر كرافد للدخل القومى المصرى.

ويجرى مشروع التطوير على مرحلتين تشمل الأولى عمل الدراسات التشخيصية ووضع رؤية استراتيجية تنتهى في أغسطس 2018 ، والمرحلة الثانية تتكون من عدة مشروعات تنفيذية بناءً على نتائج وتوصيات المرحلة الأولى المقرر الانتهاء منها أواخر العام القادم.

واستعرضت ورشة العمل نتائج اللقاءات والاجتماعات التي تمت مع فريق العمل المُشكل من الخبراء المصريين ومؤسسة وود ماكنزى والتي شملت العديد من اللقاءات مع الأطراف الفاعلة كافة في تلك الصناعة ممثلة في جهات حكومية ومستثمرين مصريين وأجانب وكذلك دراسة المهام والهيكل التنظيمى لهيئة الثروة المعدنية، بالإضافة إلى الإطار القانوني الحالي للثروة المعدنية ومقارنة كل ما سبق بما هو معمول به دوليا، ولا سيما في الدول المتقدمة تعدينيا، تمهيدا لوضع رؤية استراتيجية للنهوض بقطاع التعدين قائمة على معايير دولية تشجع على جذب الاستثمارات بما يحقق زيادة الناتج القومي وتوفير فرص العمل للشباب.

وتم خلال ورشة العمل استعراض أول تقرير للمشروع والذى يمثل دراسة الوضع الراهن بقطاع التعدين المصرى ومقارنته بما هو قائم بدول العالم.

حضر الورشة الجيولوجى فكرى يوسف، وكيل الوزارة للثروة المعدنية، والجيولوجى أيمن الساعى رئيس هيئة الثروة المعدنية، والمهندس محمد حتحوت رئيس شركة إنبى المسئولة عن تقديم الدعم الفني واللوجيستى لمشروع استراتيجية تحديث وتطوير قطاع التعدين بمشاركة خبراء شركة وود ماكنزى العالمية.