ads

«الدفاع الروسية»: الضربات ضد سوريا تمت بواسطة صواريخ «كروز» بحرًا وجوًا

النبأ
أ ش أ


أعلن المتحدث الرسمي لوزارة الدفاع الروسية، الجنرال ايجور كوناشنكوف، أن الضربات الأمريكية البريطانية الفرنسية ضد سوريا كانت بصواريخ كروز انطلقت من الجو والبحر من البحر الأحمر ومنطقة الخليج والبحر الأبيض المتوسط وقاعدة التنف.

وقال كوناشنكوف، في تصريحات للصحفيين، اليوم الإثنين، "لقد نُفذت الهجمات بصواريخ كروز من ناقلات بحرية وجوية من مناطق البحر الأحمر والخليج والبحر المتوسط ​​ومن منطقة التنف السورية، التي تسيطر عليها القوات الأميركية بشكل غير قانوني.

وأضاف أن 103 أهداف جوية تم رصدها وتتبعها في المجال الجوي لسوريا بواسطة وسائل رادار"، مؤكدا أن الأهداف الحقيقية لهجوم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في 14 أبريل لم تكن المرافق في برزة وجمرايا وحسب، ولكن منشآت عسكرية ومطارات سورية أيضا. 

وأوضح أن القوات الحكومية السورية تصدت لهذا الهجوم الصاروخي باستخدام أنظمة الدفاع الجوي "إس-200" و"إس-125" و"بوك" و" ستريلا" وغيرها .. مشيرا إلى أن مجموع ما دمرته وحدات الدفاع الجوي السورية 71 صاروخ كروز من 103.

وذكر كوناشنكوف أنه تم استخدام منظومة الدفاع الصاروخي - المدفعي "بانتسير" من الصناعة الروسية في القتال المضاد للطائرات، الذي سبق تسليمها إلى القوات المسلحة السورية.

وشكك الجنرال الروسي في تصريحات الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا المتعلقة بأن جميع الهجمات الصاروخية ضد سوريا تم التخطيط لها على 3 أهداف فقط.