ads
ads

«جوتيريس» أمام مجلس الأمن: حل الأزمة في سوريا يجب أن يكون سياسيًا

جوتيريس
جوتيريس
أ ش أ


قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، اليوم السبت، إنه ليس هناك حل عسكري للأزمة في سوريا، إنما يجب أن يكون الحل سياسيا، مشيرا إلى أنه "علينا أن نجد طرقا لتحقيق التقدم المعقول الذي يطمح إليه الشعب السوري من الكرامة والحرية".

وأضاف جوتيريس - خلال اجتماع مجلس الأمن الطارئ الذي دعت إليه روسيا بشأن الضربات الجوية التي شنتها أمريكا وبريطانيا وفرنسا على سوريا- أن خطورة الادعاءات الأخيرة حول استخدام أسلحة كيماوية بمدينة "دوما" السورية يتطلب إجراء تحقيق من قبل خبراء ذوي كفاءة مستقلين، معربا عن دعمه الكامل لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في تعهدها بإجراء مهمتها لتقصي الحقائق وإتمام التحقيق المطلوب.

وأعرب جوتيريس عن ثقته في تمكن فريق المنظمة المتواجد حاليا في سوريا من تنفيذ خطته بزيارة مناطق الهجمات الكيميائية بدون أي معوقات لمباشرة عمله المنوط به.

وأشار جوتيريس إلى أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تقع على عاتقه مسئولية مهمة الحفاظ على الأمن والسلم الدولي، مطالبا كافة الدول الأعضاء بالمجلس إلى الاتحاد لممارسة هذه المسئولية. كما حث كافة الدول الأعضاء إلى تجنب أي أفعال من الممكن أن تصعد الأزمة وتزيد معاناة الشعب السوري.